"داعش" تنسحب من مدينة سراقب شمال غرب سورية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/641174/

إنسحب مسلحو "الدولة الاسلامية في العراق والشام" من مدينة سراقب، احد ابرز معاقلهم في محافظة ادلب شمال غرب سورية، عقب معارك عنيفة مع تشكيلات مسلحة اخرى من المعارضة.

إنسحب مسلحو "الدولة الاسلامية في العراق والشام" (داعش) من مدينة سراقب، احد ابرز معاقلهم في محافظة ادلب شمال غرب سورية، عقب معارك عنيفة مع تشكيلات مسلحة اخرى من المعارضة.

ونقلت وكالة "فرانس برس" الجمعة 17 يناير/كانون الثاني عن نشطاء في المعارضة السورية قولهم: "انسحب عناصر الدولة الاسلامية في العراق والشام فجر اليوم من مدينة سراقب، في اتجاه بلدة سرمين"، التي تبعد نحو 15 كلم غربا.

 وأوضحوا انهم "انسحبوا بعدما اصبح وضعهم صعبا في المدينة، وحوصروا من قبل الكتائب الاسلامية والكتائب المقاتلة في الطرفين الغربي والجنوبي لسراقب"، مشيرين الى ان هذه المدينة "كانت من ابرز معاقل الدولة الاسلامية في ادلب، وتواجد فيها اكثر من 300 مقاتل قبل بدء المعارك".

 ومن ابرز هؤلاء "امير" التنظيم في المدينة ابو البراء البلجيكي الذي قتل الاربعاء، والذي كان قد توعد باللجوء الى السيارات المفخخة في حال استمرار المعارك مع التشكيلات الاخرى.

 وقد لجأت "داعش" بالفعل خلال قتالها مع هذه التشكيلات وأبرزها "الجبهة الاسلامية" و"جبهة ثوار سورية" و"جيش المجاهدين"، الى عمليات انتحارية عدة أغلبها بسيارات مفخخة أسفرت عن مقتل العشرات من المسلحين.

ويتهم مسلحو التشكيلات المسلحة الاخرى تنظيم "داعش" بعمليات خطف وقتل واختطافات عشوائية والتشدد في تطبيق الشريعة الاسلامية واستهداف المقاتلين والناشطين الاعلاميين، وأسفرت هذه المعارك عن مقتل اكثر من الف مسلح من الجانبين، وذلك حسب احدث حصيلة اوردها نشطاء المعارضة السورية الخميس.

المصدر: أ ف ب

الأزمة اليمنية