اجتماع غير رسمي لمنظمة "اوبك" في الرياض لمناقشة احتمال عقد لقاء رسمي لبحث زيادة الانتاج

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64089/

نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر بالحكومة الايطالية ان الدول المنتجة للنفط "اوبك" التقت بشكل غير رسمي يوم الثلاثاء 22 فبراير/شباط في العاصمة السعودية الرياض لمناقشة احتمال عقد اجتماع لمنظمة "أوبك" لبحث زيادة الانتاج بسبب الازمة في ليبيا. وقفزت اسعار النفط الثلاثاء في لندن الى ما فوق عتبة الـ106 دولارات للبرميل، بينما تجاوز سعر برميل النفط المرجعي في سلة اوبك المئة دولار للمرة الاولى منذ عامين ونصف العام.

 نقلت وكالة "رويترز" عن مصدر بالحكومة الايطالية ان الدول المنتجة للنفط "اوبك" التقت بشكل غير رسمي يوم الثلاثاء 22 فبراير/شباط في العاصمة السعودية الرياض لمناقشة احتمال عقد اجتماع لمنظمة "أوبك" لبحث زيادة الانتاج بسبب الازمة في ليبيا.
واضاف المصدر أن الدول المنتجة للنفط تخشى نشاط المضاربين في الاسعار.
وقال ان "هناك لقاءات غير رسمية للدول المنتجة للنفط في الرياض لتقييم الوضع واتخاذ قرار بشأن الدعوة لعقد اجتماع رسمي لاوبك لبحث زيادة الانتاج."
وقال المصدر ان الامدادات توقفت من مرافئ النفط الليبية وان وضع امدادات الطاقة هناك يبعث على القلق.
هذا وقال وزير النفط الكويتي الشيخ أحمد العبدالله الصباح ان "اوبك" قد تدعو لاجتماع طاريء اذا تطلب الامر لمواجهة أي تعطل في الامدادات بسبب الاضطرابات التي تجتاح الشرق الاوسط.
وقال الوزير انه ليس هناك من اعضاء "اوبك" من ينتج من تلقاء نفسه وانما يلتزم الجميع بالحصص المقررة، مضيفا انه اذا تعطلت الامدادات فستعقد اوبك اجتماعا طارئا وتقرر فيه زيادة حصة كل دولة وفقا لامكانياتها.
لكن وزير النفط السعودي علي النعيمي نفى الانباء حول اجتماع طارئ للمنظمة وقال ان منظمة "أوبك" لا تبحث عقد اجتماع استثنائي قبل مؤتمرها المقرر في يونيو/حزيران.

من جانبه قال المندوب الايراني الدائم لدى "اوبك" محمد علي خطيبي ان الاضطرابات في شتى أنحاء الشرق الاوسط وارتفاع أسعار النفط يخلق وضعا غير مستقر بدرجة لا يمكن لاوبك معها التحرك الان.
واضاف خطيبي ان "كل شيء غير مؤكد ونحن بحاجة لوضع مستقر وبيانات دقيقة عن حجم النفط الذي انقطع عن السوق وعندئذ يمكننا التحرك"، مضيفا اننا "نحتاج لوضع مستقر حتى نرى تأثير هذه التطورات على السوق. ولا يمكن لاوبك أن تأخذ قرارا كل يوم."
وتتولى ايران حاليا الرئاسة الدورية لاوبك ولكن وزيرها لا يشارك في المحادثات التي تجري في الرياض اليوم بين المنتجين والمستهلكين.

هذا وقالت وكالة "مهر" للانباء الايرانية ان ايران أوقفت أنشطتها المتعلقة بالنفط في ليبيا وستقوم بترحيل أطقمها في غضون 48 ساعة.
واضافت مهر انه "بناءا على الضغوط السياسية المتصاعدة في ليبيا تم وقف جميع الانشطة النفطية للشركة الوطنية الايرانية للتنقيب".

بدوره اكد نائب وزير الطاقة الامريكي دانييل بونمان ان الولايات المتحدة قلقة للغاية بسبب الاحداث الجارية في ليبيا لكنها لا تتوقع حدوث عجز في كميات النفط بالسوق في الامد القريب"، مضيفا "نراقب الاوضاع في ليبيا .. نحن قلقون للغاية."
وقال بونمان "على حد علمنا هناك فائض في الطاقة الانتاجية ولم نر أي دليل على عجز فعلي .. نعتقد أن هناك وفرة من النفط في السوق."
وتابع بونمان قائلا "ان التعافي الاقتصادي سيعزز الطلب على النفط في المدى البعيد وأنه ينبغي للدول المنتجة أن ترفع الامدادات".
واشار الى انه "يتوقع تعافيا ويتوقع ضغوطا تصاعدية على الاسعار وما نتوقعه من المنتجين هو ضخ المزيد من المنتجات الى السوق لمواجهة ذلك."

اسعار النفط تقفز الى 106 دولار للبرميل

وقفزت اسعار النفط الثلاثاء في لندن الى ما فوق عتبة ال106 دولارات للبرميل، بينما تجاوز سعر برميل النفط المرجعي في سلة "اوبك" المئة دولار للمرة الاولى منذ عامين ونصف العام. واعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط "اوبك" التي تعتبر المملكة العربية السعودية اكبر منتج فيها، انها تراقب تطور الاوضاع في ليبيا، احدى ابرز الدول المصدرة، مبدية على لسان وزير النفط الاماراتي استعدادها للتحرك اذا كان ذلك ضروريا. وفي الرياض صرح الوزير الاماراتي محمد الهاملي ردا على سؤال بشان موجة الاحتجاجات في الشرق الاوسط وشمال افريقيا، الثلاثاء ان "اوبك" "تراقب بكثير من الاهتمام" تطورات حركة الاحتجاج في المنطقة و"ان المنظمة على استعداد للتحرك اذا تبين ان ذلك ضروري".

87 دولة يوقعون ميثاقا لتعزيز الحوار بين منتجي ومستهلكي الطاقة

هذا ووقع 87 بلدا يمثل 90% من الطلب على النفط والغاز وانتاجهما في العالم، في الرياض ميثاقا لتعزيز الحوار بين المنتجين والمستهلكين من اجل زيادة الشفافية والاستقرار في اسواق الطاقة.
وقد تعهد الاعضاء الموقعون على هذا الميثاق الذي اعد تحت اشراف المنتدى الدولي للطاقة، بتنسيق سياساتهم وجهودهم لوقف تقلب اسعار الطاقة وخصوصا من خلال تعزيز شفافية الاحصاءات في هذا القطاع والثقة بها.
وقال الامير عبد العزيز بن سلمان بن عبد العزيز نائب وزير الطاقة السعودي علي النعيمي، لدى افتتاح اجتماع وزاري للمنتدى الدولي للطاقة ان "87 دولة قد وافقت حتى الان على ميثاق المنتدى الدولي للطاقة، ونحن نجتمع اليوم لنؤكد رسميا الموافقة على الميثاق".
واضاف النعيمي ان "هذا الميثاق" سيؤمن على رغم عدم الزاميته، "تحسنا واضحا للحوار والتعاون بين مختلف الاطراف" من خلال تعزيز دور المنتدى واهميته.
ويشارك في اعمال المنتدى الدولي للطاقة منذ عشرين عاما، وزراء منظمة البلدان المصدرة للنفط "اوبك" والبلدان المستهلكة في الوكالة الدولية للطاقة التي انضمت اليها روسيا والصين والمكسيك والبرازيل وعدد من البلدان النامية.

أهالي الجبل الغربي في ليبيا يقررون قطع الغاز عن أوروبا

أعلن بيان صدر عن أهالي منطقة الجبل الغربي جنوبي العاصمة طرابلس أنهم قرروا قطع الغاز عن الدول الاوروبية وخاصة إيطاليا.
وأكد البيان أن أهالي المنطقة سيغلقون أنابيب نقل الغاز التي تمر باراضيهم انطلاقا من حقل الوفاء احتجاجا على ما وصفوه بالصمت الأوروبي إزاء ما يحدث في ليبيا من سفك للدماء. واكد البيان ان قطرة دم ليبية أغلى من كل النفط والغاز.
ويبعُد حقل الوفاء المنتج للنفط والغاز نحو 540 كليو مترا عن طرابلس ويمتد على طول الحدود الليبية مع الجزائر.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية