إيقاف أكثر من 40 ضابطا أمريكيا عن الخدمة بسبب الغش في الامتحانات وتعاطي المخدرات

أخبار العالم

إيقاف أكثر من 40 ضابطا أمريكيا عن الخدمة بسبب الغش في الامتحانات وتعاطي المخدرات
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/640711/

أثارت فضيحة جديدة تتعلق بالقوات النووية الأمريكية المخاوف من أمن الصواريخ العابرة للقارات في القواعد الجوية بالولايات المتحدة.

أثارت فضيحة جديدة تتعلق بالقوات النووية الأمريكية المخاوف من أمن الصواريخ العابرة للقارات في القواعد الجوية بالولايات المتحدة.

وقررت قيادة القوات الجوية الأمريكية إيقاف 34 ضابطا يخدمون في قواعد الصواريخ العابرة للقارات عن الخدمة لقيامهم بالغش أثناء الامتحانات الدورية لكفاءتهم المهنية. بينما قررت القيادة أيضا إبعاد 11 ضابطا آخر من 6 قواعد جوية أمريكية عن الخدمة بتهمة تعاطي المخدرات.

وجاء الإعلان عن ذلك يوم 15 يناير/كانون الثاني أثناء مؤتمر صحفي مشترك لوزيرة القوات الجوية الأمريكية ديبورا لي جيمس ورئيس هيئة الأركان للقوات الجوية مارك ويلش.

وأوضح المسؤولان العسكريان أن قضية الغش في الامتحانات التي شملت 34 ضابطا تراوح رتبهم بين ملازم ثان ونقيب من المسؤولين عن إطلاق الصواريخ النووية  العابرة للقارات في قيادة الضربة الشاملة في قاعدة مالمستروم الجوية بمونتانا، ظهرت خلال تحقيق شامل يجريه البنتاغون في قضايا حمل المخدرات وتعاطيها في العديد من القواعد الجوية داخل الولايات المتحدة وخارجها.

وقال المسؤولان إن اثنين ممن تورطوا في الغش أثناء الامتحانات، مرتبطان أيضا بالتحقيق المتعلق بتعاطي المخدرات.

وجرت الامتحانات الخطية التي ظهرت خلالها القضية في أغسطس/آب وسبتمبر/أيلول الماضيين. وأظهر التحقيق أن 16 ضابطا غشوا في امتحان المهارة فعليا، إذ كان عدد من الضباط يرسلون لهم أجوبة الامتحان، بينما كان 18 ضابطا آخر على علم بذلك، لكنهم لزموا الصمت، وتم إيقافهم عن العمل أيضا.

وسحبت القوة الجوية التراخيص الأمنية التي كان يحملها الضباط الـ 34، وستتم إعادة اختبار كل أفراد الفريق المسؤول عن إطلاق الصواريخ النووية المكون من نحو 200 شخص، في أسرع وقت.

وتعتبر الحادثة آخر فضيحة تواجه القوة الجوية الأمريكية وقوتها الصاروخية النووية.

وفي الشهر الماضي علم أن القائد العسكري المسؤول عن القوة الصاروخية بعيدة المدى الجنرال مايكل كاري، قد أقيل من منصبه "لتصرفات غير مهذبة" قام بها أثناء زيارة عمل الى روسيا في يوليو / تموز الماضي.

وجاء إبعاد كاري بعد أيام فقط من قيام البحرية الأمريكية بفصل الأميرال تيم غياردينا المسؤول عن قوتها النووية لممارسته الغش أثناء لعب القمار.

المصدر:  RT + وكالات  

فيسبوك 12مليون