وزارة الدفاع الاوكرانية: الطيارون الاوكرانيون لم يشاركو في قصف المتظاهرين بليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64070/

اعلن مصدر صحفي في وزارة الدفاع الاوكرانية انه لا توجد عساكر اوكرانية في ليبيا لذلك لايمكن ان يكون الطيارون الاوكرانيون قد شاركو في قصف المتظاهرين هناك. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها المصدر الصحفي الى وكالة " انترفاكس " للانباء يوم 22 فبراير/شباط..

اعلن مصدر صحفي في وزارة الدفاع الاوكرانية انه لا توجد عساكر اوكرانية في ليبيا لذلك لايمكن ان يكون الطيارون الاوكرانيون قد شاركو في قصف المتظاهرين هناك. جاء ذلك في تصريحات ادلى بها المصدر الصحفي الى وكالة " انترفاكس " للانباء يوم 22 فبراير/شباط..
وقال المصدر انه " لايوجد حتى عسكري اوكراني واحد في ليبيا ". وحسب قوله يستثنى ان يكون الطيارون الاوكرانيون قد شاركو في قصف المتظاهرين. وسبق لموقع صحيفة " اوكاراينسكايا برافدا" ان نشر استنادا الى STRATFOR المختص بالتحليلات المخابراتية قد اعلن " ان الطيارين الاوكرانيين يقودون طائرات " ميغ الليبية ويقصفون المتظاهرين ".

وسائل الاعلام: الاطباء الاوكرانيون في ليبيا يجبرون على العمل تحت تهديد البنادق ليل نهار

ومن ناحية اخرى ذكرت وسائل الاعلام ان الاطباء الاوكرانيين العاملين في ليبيا يعملون ليل نهار تحت تهديد البنادق الالية.
وذكرت صحيفة " كومسومولسكايا برافدا في اوكرانيا" ان 3 الاف مواطن اوكراني يعملون بليبيا في قطاع الطب وهم وسط الاحداث الجارية هناك. وحسب قول ميخائيل فيرتيل طبيب الباطنية في مستشفى بنغازي الـ 12 يستمر لليوم الثالث على التوالي جلب القتلى والجرحى الى المستشفى وان ثلاجات الموتى مليئة بالجثث. واضاف انه في يوم السبت الماضي دخل الى المستشفى رجال بملابس عسكرية وابلغوهم ان المدينة سقطت بايدي المعارضة وانه " بسبب عدد الجرحى الكبير لن يكون تبادل للمناوبات. وان الاطباء الاخرين وزعو على المستشفيات المؤقتة التي انشأت في المدارس. ونحن لانعلم ماذا حصل لزملائنا الاخرين، اذ ليس مستبعدا انهم يعملون في ظروف قاسية ".
وحسب قول هذا الطبيب ان المسلحين كانوا في بداية الامر لطفاء معنا ولكنهم بعد ذلك قالوا اذا اراد احدكم الفرار سيقتل فورا " أي اننا لا نتمكن من مغادرة المستشفى لانها تحت حماية مشددة. وكما تعلمون ان لنا زملاء برفقة عوائلهم، هذه العوائل الان تقبع في الملاجئ بانتظار المساعدة ".
وذكر موقع الصحيفة ان الصحفيين تمكنوا من الاتصال بالسفارة الاوكرانية في طرابلس، حيث اخبرهم احد العاملين بوجود اخبار عن ضحايا اوكرانيين ولكنه ليس بمقدورهم التحقق من صحتها لعدم وجود شبكة الانترنت. واضاف بان الوضع متوتر جدا وان العاملين في السفارة لايخرجون الى الشارع بسبب اصوات اطلاقات الرصاص والانفجارات المستمرة. ولاتوجد حماية لمينى السفارة لذلك علينا ان نحمي انفسنا بانفسنا وان نكون متأهبين دائما ولايمكننا مغادرة البلد والوقود غير متوفرة وهناك نقص بالمواد الغذائية ".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية