أشلاء تبوك انسانية والعمل مستمر للتحقق من صلتها بلمى

متفرقات

أشلاء تبوك انسانية والعمل مستمر للتحقق من صلتها بلمى
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/640695/

أكد مصدر في الدفاع المدني في منطقة تبوك بالسعودية أن الأشلاء التي تم العثور عليها مؤخرا تعود لجثة بشرية. هذا ولا تزال الجهود مستمرة للتحقق مما إذا كانت هذه الأشلاء تعود للطفلة لمى.

أكد المتحدث الرسمي باسم الدفاع المدني في منطقة تبوك في المملكة العربية السعودية العقيد ممدوح العنزي أن الأشلاء التي تم العثور عليها مؤخرا تعود لجثة بشرية، نافيا بذلك إشاعات أشارت إلى أن هذه الأشلاء تعود لحيوان، وفقا لما تناقلته مواقع التواصل الاجتماعي.

كما أضاف العنزي أنه سوف يتم تحليل الحمض النووي للتحقق مما إذا كانت اشلاء الجثة تعود للطفلة لمى التي سقطت في بئر قبل ثلاثة اسابيع، وذلك بعد حصول الجهات المختصة على إذن من والد الطفلة الراحلة.

هذا ودعا العقيد الجميع إلى استقاء المعلومات من "مصادرها الرسمية" وعدم الاكتراث للإشاعات التي وصفها بالمغرضة.

من جانبه صرح المدير العام للدفاع المدني في المنطقة اللواء مستور الحارثي بأن محاولات انتشال جثة لمى التي سقطت في بئر ارتوازية قبل 3 أسابيع لا تزال مستمرة.

كما أكد اللواء الحارثي على عدم صحة أنباء تحدثت بأن الاشلاء والملابس التي تم العثور عليها لا تمت بصلة للمى، وفقا لمصادر ذكرت ذلك نقلا عن والدة الطفلة. وفي الشأن ذاته أشار الحارثي إلى أنه تم اللقاء مع والد الطفلة التي فارقت الحياة عن السادسة من عمرها، وأكد أن ما نقل على لسان والدتها غير صحيح سيما أنها لم تدل بأي تصريح.

يذكر أن الطفلة لمى الروقي كانت في نزهة مع عائلتها، ذهبت مع شقيقتها شوق البالغة من العمر 8 سنوات للعب، وظلت شقيقتهما الصغيرة وئام مع والديها. وبعد لحظات عادت شوق وهي تصرخ وتبكي لتخبر والدها أن لمى سقطت في البئر، فهرع الرجل إلى المكان فوجد ان قطر فوهة البئر لا يتجاوز 50 سم، لكنه تردد في النزول.

استدعى والد الطفلة الدفاع المدني واتصل بأقربائه، وبدأ يبحث في المكان عن أي شيئ يمكنه من مساعدة ابنته، فاكتشف عدم وجود أي لافتة تشير إلى وجود هذه البئر بالقرب من المكان الذي قررت العائلة التنزه فيه.

هذا واستمرت عمليات محاولة انقاذ الطفلة لمى حتى أعلن رسميا عن العثور على الجثةا في اليوم الـ 14 من سقوطها في البئر.

يذكر أن أهالي المنطقة غيروا اسم المنطقة حيث وقعت الحادثة المؤسفة من وادي الأسمر لوادي لمى، وعلقوا لافتة تحمل اسم الطفلة الراحلة.

المصدر: RT + وكالات