للمرة الأولى .. اليمن في الأوسكار

الثقافة والفن

للمرة الأولى .. اليمن في الأوسكار
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/640667/

أدرجت أكاديمية الفنون الأمريكية الفيلم الوثائقي اليمني "ليس للكرامة جدران" لمخرجته سارة اسحق على لائحة الأفلام المرشحة للفوز بجائزة الأوسكار في الدورة الـ 86.

أدرجت أكاديمية الفنون الأمريكية الفيلم الوثائقي اليمني "ليس للكرامة جدران" لمخرجته سارة اسحق على لائحة الأفلام المرشحة للفوز بجائزة الأوسكار في الدورة الـ 86 ضمن 8 أفلام، لتضع المخرجة اليمنية بذلك اسم بلدها للمرة الأولى في مضمار السباق للحصول على هذه الجائزة المرموقة.

ويسلط الفيلم الضوء على الأحداث التي شهدتها "ساحة التغيير" في اليمن يوم  18 مارس/آذار 2011، حين وقعت اشتباكات بين مؤيدي ومعارضي الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، وذلك في ما أطلق عليه المعارضون اسم "جمعة الكرامة".

استُهدف المناؤون لحكم الرئيس اليمني علي صالح في حينه برصاص قناصصة من فوق أسطح البنايات المحيطة بالساحة المذكورة، مما أسفر عن سقوط 52 قتيلا وما لا يقل عن 616 جريحا. وحملت المعارضة الحكومة مسؤولية ما وقع، لكن مصادر في السلطة اكدت عدم وجود رجال شرطة في المنطقة أصلا.  

يشار إلى أن المتظاهرين المعارضين للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح اتخذوا من الساحة المقابلة لجامعة صنعاء موقعا للتعبير عن موقفهم، وذلك بعد أن شغل المؤيدون لصالح ميدان التحرير في وسط العاصمة اليمنية، خشية أن يتكرر السيناريو المصري ويقوم المعارضون بالسيطرة على ميدان المدينة الرئيسي .

يشار الى أن الفيلم اليمني حصد العديد من الجوائز في أكثر من مهرجان سينمائي دولي، يذكر منها "ادوندوكس" في اسكتلندا، ومهرجان "الأمم المتحدة للأفلام"، ومهرجان "الأفلام العربية في كندا".

من جانبها أفادت مخرجة الفيلم سارة إسحق بأنها ليست معنية بالفوز بالأوسكار بقدر ما هي معنية بأن توصل رسالة، معربة عن أملها بأن تكون قد وفقت في ذلك. كما أضافت: "كان لدينا أنا وزملائى فى فريق العمل هدف وحيد .. هو إيصال ما حدث فى جمعة الكرامة للرأى العام العالمى، ولم يكن هدفنا الشهرة أو البحث عن المال، هذا الفيلم هو ملك لشهداء الثورة ولأهالى الشهداء، ويؤسفنى أن يستخدم البعض الفيلم للبحث عن الشهرة وعن المال".

المصدر: RT + "اليوم السابع"