مفوضة الأمم المتحدة لحقوق الانسان تدعو لإجراء تحقيق دولي في أحداث العنف بليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64065/

دعت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان يوم الثلاثاء 22 فبراير/شباط إلى وقف فوري لما وصفته بـ"الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان" التي ترتكبها السلطات الليبية وإجراء تحقيق دولي مستقل في القمع الوحشي لمواجهة الاحتجاجات في البلاد. وقالت بيلاي في بيان صادر عن مكتبها أن ممارسات النظام الليبي لقمع المظاهرات المناهضة له، يمكن وصفها بانها "جرائم ضد إنسانية".

دعت نافي بيلاي مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الانسان يوم الثلاثاء 22 فبراير/شباط إلى وقف فوري لما وصفته بـ"الانتهاكات الجسيمة لحقوق الانسان" التي ترتكبها السلطات الليبية وإجراء تحقيق دولي مستقل في القمع الوحشي لمواجهة الاحتجاجات في البلاد.
وقالت بيلاي في بيان صادر عن مكتبها أن ممارسات النظام الليبي لقمع المظاهرات المناهضة له، يمكن وصفها بانها "جرائم ضد إنسانية".
وجاء في البيان "أن المجتمع الدولي يجب أن يتوحد في ادانة هذه الأفعال وتقديم التزامات لا لبس فيها لضمان تحقيق العدالة للآلاف من ضحايا هذا القمع".
وأكدت بيلاي أن "حماية المدنيين ينبغي أن تكون دائما هي الاعتبار الأساسي في الحفاظ على النظام وسيادة القانون ويجب على السلطات أن تتوقف فورا عن هذه الأعمال غير المشروعة من العنف ضد المتظاهرين حيث يمكن أن تتحول الهجمات المنهجية واسعة النطاق ضد السكان المدنيين الى جرائم ضد الانسانية".
وقالت بيلاي أن مكتبها مستعد لتقديم الدعم والمساعدة من أجل التحقيق في الأحداث الأخيرة في ليبيا وكذلك من أجل" تعزيز وحماية الحقوق المدنية والثقافية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية في هذا البلد"، مبينة أن المجتمع الدولي "يجب أن يعمل لضمان إحقاق حقوق الانسان للشعب في ليبيا".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية