المجلس الأعلى للقوات المسلحة يرد على اشاعة تقول ان مبارك لا يزال الحاكم الفعلي للبلاد

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64053/

أكد أعضاء في المجلس الأعلى للقوات المسلحة ان المجلس هو المسئول عن حكم البلاد، وهو لايقبل أن يملي عليه أحد أي شئ، مضيفا أن شرم الشيخ ليست بؤرة أخرى للحكم. جاء ذلك رداً على ما أشيع من أن الرئيس السابق محمد حسني مبارك هو الحاكم الفعلي للبلاد.

أكد أعضاء في المجلس الأعلى للقوات المسلحة ان المجلس هو المسئول عن حكم البلاد، وهو لايقبل أن يملي عليه أحد أي شئ، مضيفا أن شرم الشيخ ليست بؤرة أخرى للحكم. جاء ذلك رداً على ما أشيع من أن الرئيس السابق محمد حسني مبارك هو الحاكم الفعلي للبلاد.
وقال الاعضاء ان المجلس على يقين بأن ما حدث في مصر خلال الـ18 يوماً الماضية هو ثورة عظيمة مطالبها مشروعة، قاطعين الوعد بتنفيذ جميع مطالبها ورغبات وطموحات المصريين، ومحذرين كل من يحاول تخريب الثورة.
وعبر أعضاء المجلس خلال لقاء مع  برنامج "العاشرة مساءا" التلفزيوني عن ايمانهم الدائم بمطالب الثورة، لكنهم إلتزموا بعدم القفز على الشرعية حتى لا تحدث فتنة، لذا لم يترددوا في تبني الثورة.
ونفى الأعضاء حدوث إنشقاق بين المجلس الأعلى وبين الرئيس السابق محمد حسني مبارك طوال فترة الثورة. لكن ماحدث هو صراع بين مبارك بإعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة وبين مطالب الشعب المشروعة التي تستحق الإحترام والتقدير فأيدتها القوات المسلحة.
وأوضح هؤلاء الاعضاء بأن اقدامهم على اجراء تعديل جزئي في الدستور جاء بسبب ان التغيير الكامل للدستور قد يحتاج  لاى أكثر من عام، مشددين على اصرارهم  في الإلتزام بقيادة البلاد، مبينين أن الوزارة التي سيجري تعديلها خلال ساعات لن تتولى إجراء الإنتخابات.
واكد اعضاء المجلس على أن التغييرات الدستورية ستضمن إجراء إنتخابات حرة ونزيهة، معترفين بوقائع الفساد والتزوير التي كانت تقع في الإنتخابات الماضية، موضحين أن التصويت في الإنتخابات البرلمانية والتعديلات الدستورية  سيتم عن طريق بطاقة الرقم القومي.
قانون الطوارىء يخدم المرحلة الحالية والغاؤه مرهون بالانتخابات البرلمانية القادمة
أوضح اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة أن إختيار بعض المواد الدستورية لتعديلها جاء لخدمة الفترة الحالية بحيث تقام إنتخابات رئاسية وبرلمانية حرة ونزيهة سيجري عليها نقاش ثم تعرض للإستفتاء الشعبى ،مضيفاً أن الرئيس الجديد المنتخب  سيقوم بتشكيل جمعية تأسيسية لوضع دستور جديد للبلاد.
وأشار شاهين إلى أن فكرة الدستور المؤقت تم إستحداثها بعد ثورة 23 يوليو لتحويل الدولة الملكية إلى أخرى جمهورية، الأمر الذي يصعب تطبيق مثله الآن لإختلاف الظرف الحالي عن ثورة يوليو.
واشار شاهين إلى أن قانون الطوارئ الذي يطالب البعض بإلغائه هو الذي يمكِن الآن ضباط الجيش من القبض على المتجاوزين وتسليمهم للجهات المسؤولة، حيث أن الطوارئ تبيح للعسكريين ذلك، وهو ما يصعب عمله حال إلغائها، مضيفا عن إحتمال إلغاء االعمل بالقانون بحلول الإنتخابات البرلمانية القادمة.
من جانبه قال اللواء محمد العصار عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة إن الإنتخابات بنظام القائمة النسبية أو النظام الفردي لاتزال محل حوار ودراسة مشيراً إلى قيام المجلس بمجموعة من الحوارات مع الشباب والمثقفين طوال الإسبوع القادم لمناقشة مثل هذه الأمور.
عضو المجلس الاعلى للقوات المسلحة: تحويل اي فرد من اسرة مبارك للتحقيق امر وارد
أكد اللواء ممدوح شاهين عضو المجلس الأعلى للقوات المسلحة عدم وجود اية قيود لدى المجلس  في محاسبة ومراقبة أي شخص مهما كان، مضيفا أن تقديم اي فرد من أسرة الرئيس السابق إلى النيابة العامة للتحقيق وارد إذا وجدت الادلة ضده.
المصدر: وكالات


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية