التفاؤل بنتائج الاستفتاء على الدستور يرفع مؤشر بورصة مصر إلى مستوى قياسي

مال وأعمال

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/640515/

سجل مؤشر البورصة المصرية الرئيس في بداية تعاملات الثلاثاء 14 يناير/ كانون الثاني، أعلى مستوى له منذ مايو/أيار 2010، بالتزامن مع انطلاق الاستفتاء على الدستور المصري.

سجل مؤشر البورصة المصرية الرئيس في بداية تعاملات الثلاثاء 14 يناير/ كانون الثاني، أعلى مستوى له منذ مايو/أيار 2010، بالتزامن مع انطلاق الاستفتاء على الدستور المصري، وارتفع المؤشر الرئيس بنحو 2% وبلغت قيمة التداول في البورصة خلال أول نصف ساعة حوالي 177 مليون جنيه، وهو مستوى مرتفع من السيولة لم تشهدها السوق منذ سنوات.

رفع مستوى الإجراءات الأمنية يزيد من كلفة الاستفتاء على دستور مصر إلى 173 مليون دولار

هذا وأظهرت تقديرات أن كلفة الاستفتاء على الدستور المصري الذي انطلق اليوم ستتجاوز كلفة الاستفتاء على دستور عام 2012، بسبب الإجراءات الأمنية غير المسبوقة، متوقعة أن تصل إلى 173 مليون دولار، حسب صحيفة  الشرق الأوسط.

هذا وبلغت تكلفة استفتاء عام 2012 وفقا لتصريحات رئيس الوزراء السابق هشام قنديل حوالي 144 مليون دولار، وكانت مصر قد أجرت انتخابات رئاسية وانتخابات مجلس الشورى بعد ثورة 25 يناير، بلغت تكلفتها حسب تصريحات رئيس الوزراء الأسبق كمال الجنزوري، 230 مليون دولار، أما كلفة الاستفتاء على التعديلات الدستورية عام 2011 فقدرت بنحو 72 مليون دولار، ليصل إجمالي النفقات على خمسة استحقاقات نحو 450 مليون دولار.

المصدر: RT  + وكالات

توتير RTarabic
أول كسوف كلي للشمس منذ 99 عاما!