شارون يدفن في مزرعته العائلية بعد جنازة عسكرية

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/640358/

جرت يوم الاثنين 13 يناير/كانون الثاني مراسم وداع رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق أرييل شارون الذي توفي يوم السبت الماضي بعد غيبوبة دامت 8 سنوات.

جرت يوم الاثنين 13 يناير/كانون الثاني مراسم وداع رئيس الوزراء الاسرائيلي الأسبق أرييل شارون الذي توفي يوم السبت الماضي بعد غيبوبة دامت 8 سنوات.

وبدأت مراسم التشييع في الساعة التاسعة والنصف صباحا بالتوقيت المحلي في الكنيست، حيث وضع جثمان شارون الأحد الماضي، وتوافد آلاف الإسرائيليين لإلقاء النظرة الأخيرة على جثمانه. وألقى الرئيس الإسرائيلي شيمون بيريز ورئيس الوزراء بنيامين نتانياهو ونائب الرئيس الأمريكي جو بايدن وسياسيون آخرون كلمات في الكنيست، أشادوا فيها بالدور الذي لعبه شارون، إذ اعتبره نتانياهو أحد أعظم القادة العسكريين في تاريخ الدولة العبرية.

وقد وصل أكثر من 20 وفدا أجنبيا إلى إسرائيل لتوديع شارون الذي تم تشييعه في جنازة عسكرية.

وسيجري نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن، الذي كان يمثل الولايات المتحدة أيضا في مراسم التشييع، مزيدا من المحادثات مع القيادة الإسرائيلية بشأن مفاوضات السلام مع الفلسطينيين. كما حضر المراسم رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشكين، ورئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير ووزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير ورئيس وزراء التشيك ييري روسنوك وآخرون.

وتم دفن رئيس الوزراء الأسبق في مزرعة عائلة شارون في النقب بجانب زوجته ليلي.

وفي اتصال هاتفي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء يوم 13 يناير/كانون الثاني أعرب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من جديد عن تعازيه لوفاة رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق أرييل شارون.

وتمت مراسم التشييع وسط إجراءات أمنية مشددة. وذكرت مصادر أمنية إسرائيلية أن قيادة الدولة بعثت برسالة واضحة إلى حركة حماس الحاكمة في قطاع غزة، تطالبها فيها بالعمل على الحيلولة دون أية عمليات إطلاق صواريخ تجاه الأراضي الإسرائيلية في هذه الاثناء، علما بأن مزرعة شارون تقع على بعد 10 كيلومترات من الحدود مع غزة. ومن اللافت أن أحد أعمال شارون الأكثر إثارة للجدل في إسرائيل كان الانسحاب وإجلاء المستوطنات الإسرائيلية من قطاع غزة.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون