اقوال الصحف الروسية ليوم22 فبراير/شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64035/

صحيفة " ايزفيستيا " نشرت اجزاء من حديث ادلى  به رولان ديوما وزير خارجية فرنسا الاسبق وتقول إن ما تشهدُه ليبيا هذه الأيام من مواجهاتٍ عنيفةٍ وأحداثٍ دموية، يُـنذر باندلاع نزاعاتٍ قبلية لا تلبث أن تتحولَ إلى حرب اهلية . يقول ديوما  أن الغرب، كان دائما يتعامل بازدواجية مريبة مع الزعيم الليبي معمر القذافي، فعلى الرغم من العقوبات التي فُرضت على ليبيا ومن التصريحات العدائية التي درج القذافي على إطلاقها بحق الغرب بشكل عام، وبحق الولايات المتحدة بصورة خاصة، إلا أن الأمريكيين كانوا يدخلون الأراضي الليبيةَ دون تأشيرة دخول. واستمرت الاستثمارات الغربية في التدفق على ليبيا رغم ما كان النظامُ الليبي يرتكبُـه من انتهاكات فاضحة لحقوق الإنسان. وهذا إن دلَّ على شيء، فإنما يدل على أن الغربَ يهتم بالنفط أكثر بكثير من اهتمامه بحقوق الإنسان.

صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" تقول إن رياح التغيير العاتيةَ، التي تَـهب على المنطقة العربية أسفرت حتى الآن عن اقتلاع نظامين كانا حتى الأمس القريب يبدوان راسخين. وها قد جاء دور النظامِ الليبي اليوم، الذي بدأ يلفظ أنفاسه الأخيرة. بهذه العباراتِ القويةِ تصف الصحيفة حالةَ الغليان، التي تعيشها المنطقة العربية، مشيرة إلى أن نظامَ القذافي مارس كل أنواع التضييق على شعبه. حيث لم يسمح بتشكيل أحزاب ولا بوجود صحافة مستقلة أو أية مؤسسات للمجتمع المدني. وبهذا سدَّ كل المنافذ أمام ظهور أية قوى سياسيةٍ منظمة. ولهذا يتخوف المحللون من أن زوالَ نظامِ القذافي يمكن أن يَـزج بالبلاد في حالة من الفوضى. وتبرز الصحيفة أن ليبيا كانت حتى منتصف القرن الماضي مقسمةً إلى ثلاثِ ولاياتٍ متناحرة. وليس من المستبعد أن تُـسفر الأحداثُ الحالية عن إعادة تقسيم هذا البلدِ إلى عدة دويلات.

صحيفة "فيدوموستي"  تتوقف عند الجريمة الجديدة نوعيا التي شهدتها جمهورية قبرديا ـ بلقاريا الأسبوعَ الماضي. حيث قام الإرهابيون بقتل مجموعة من السياح، الذين قصدوا تلك المنطقة للاستمتاع بأجوائها الشتوية، وممارسة هوايتهم في التزلج الجبلي على الثـلوج. لافتة إلى أنها جاءت بعد يوم فقط من قيام الرئيس ميدفديف ورئيسِ الوزراء بوتين بتدشين حلبة التزلج الأولمبية. وبعد يومين فقط من زيارة وزير الداخلية نورعلييف إلى نفس المنطقة. وبعد ثلاثة أسابيع من العملية الإرهابية التي وقعت في مطار "دوموديدوفو". ترى الصحيفة أن هذه الجريمة تهدف إلى قطع الطريق أمام دخول الاستثمارات السياحية إلى هذه المنطقة،وهو أمرٌ تروج له القيادة الروسية بكل حماس. وهي رسالة يوجهها الإرهابيون للعالم قبل ثلاثة أعوام من استضافة الألعاب الأوليمبية في سوتشي.

صحيفةُ "نيزافيسيمايا غازيتا" تقول ان أيامَ الغضبِ العربي والثوراتِ التي تجتاح بلدان منطقة الشرق الأوسط، سوف تُحدث تغييراتٍ جوهريةً في هيكلية قطاع الصناعات العسكرية في أوكرانيا، وسوف تتسبب بخسائر ملموسةٍ لهذا القطاع. هذه المقاربةُ المثيرةُ لما تشهده المنطقة العربية تُـقدمها الصحيفة مبرزةً أن حجمَ مشترياتِ دولِ الشرق الأوسط من الأسلحة والمعدات العسكرية خلال الفترة من عامِ ألفين وسبعة وحتى عامِ ألفينِ وعشرة، بلغ نسبةً تزيد على 20 % من إجمالي المشتريات الدفاعية العالمية. وتنقل الصحيفة عن مصدرٍ في الحكومة الأوكرانية أن رُبع صادراتِ أوكرانيا من الأسلحة خلال العشرة أعوامٍ الأخيرة كانت تُـرسل إلى دول الشرق الأوسط. وأضاف أن أوكرانيا وقّـعت مؤخرا عددا من العقود مع مصر وليبيا والإمارات ومع دولٍ أخرى في المنطقة، وكانت الأمور تسير نحو توسيع التعاون مع تلك الدول في المجال العسكري.

اقوال الصحف الروسية عن الاحداث الاقتصادية العالمية والمحلية

صحيفة " فيدومستي " أشارت إلى أن وزارة الطاقة الروسية وضعت مفاهيم الاصلاح الضريبي في قطاع النفط وقالت إنه تم استحداث ضريبة على الأرباح الفائقة ورقابة الأسعار، وان رسوم الصادرات ستخفض حتى 55 % ولفتت الصحيفة إلى ان الاصلاحات ستتم على مرحلتين، الأولى اعتبارا من مطلع العام المقبل وسيتم خفض معدل رسوم صادرات النفط الخام إلى 60 % ، وفي المرحلة الثانية المتوقع بدؤها مطلع 2014 سيتم خفض الرسوم إلى 55 % .

صحيفة " كوميرسانت " قالت إن المشروع المشترك بين شركتي سوليرس الروسية وفورد الأمريكية لصناعة السيارات والذي تم الاعلان عنه مؤخرا سيضاعف من حصة الشركة الامريكية في السوق الروسية في غضون خمسة اعوام . الصحيفة لفتت إلى أن المشروع يشمل تجميع ستة نماذج منها نموذج جديد لم يتم تجميعه من قبل في الأسواق التي تعمل فيها فورد، أما الاستثمارات الكلية للشركاء فتقدر بنحو مليار و400 مليون دولار.

صحيفة " إر بي كا ديلي " تتوقع أن يشغل النائب الأول لرئيس الوزراء الروسي فيكتور زوبكوف منصب رئيس غرفة التجارة والصناعة الروسية رغم اعلان يفغيني بريماكوف عقب تنحيه عن هذا المنصب الذي شغله على مدار ولايتين متتاليتين، أنه يود رؤية نائبه سيرغي كاتيرين في هذا المنصب.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)