القذافي يقول انه في طرابلس وعدد ضحايا المواجهات يتجاوز 500 قتيل

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64033/

ظهر العقيد معمر القذافي مساء يوم الاثنين 21 فبراير/شباط على شاشة التلفزيون الحكومي الليبي معلنا انه باق في ليبيا و مفندا بذلك ما ذكر حول هروبه إلى فنزويلا. هذا وذكرت مصادر عسكرية ان عدد ضحايا المواجهات بين المحتجين ضد نظام القذافي وقوات الأمن والجيش تجاوز 500 قتيل، كما أن آلاف الاشخاص مازالوا في عداد المفقودين.

ظهر العقيد معمر القذافي مساء يوم الاثنين 21 فبراير/شباط على شاشة التلفزيون  الحكومي الليبي معلنا انه باق في ليبيا و مفندا بذلك ما ذكر حول هروبه إلى فنزويلا.ووصف القذافي الانباء حول هروبه  بـ"الاشاعات المغرضة التي تبثها الاذاعات الضالة ".
واظهرت الصور التي بثها التلفزيون الليبي العقيد القذافي يرتدي معطفا وهو يصعد الى سيارة ويحمل مظلة للاحتماء من المطر.
وقال القذافي انه كان يريد ان يرى "الشباب في الساحة الخضراء" بيد ان المطر منعه، مضيفا انه ظهر "فقط كي اثبت اني في طرابلس وليس في فنزويلا".

وبدا ذلك ردا على اخبار بثتها الاثنين عدة محطات تلفزة ووسائل اعلام دولية قالت انه غادر ليبيا الى فنزويلا.

كما تواترت أنباء عن أن جزءا كبيرا من كتيبة محمد المقريف الأمنية المكلفة بحراسة القذافي قام بتسليم نفسه للمحتجين في طرابلس، كما تحدثت مصادر إعلامية عن سقوط مدينة الزاوية غرب طرابلس بيد المحتجين بعد فرار عناصر الأمن منها. كما أقدم المتظاهرون على إحراق منزل القذافي في المدينة.
هذا وذكرت مصادر عسكرية ان عدد ضحايا المواجهات بين المحتجين ضد نظام القذافي وقوات الأمن والجيش تجاوز 500 قتيل، كما أن  آلاف  الاشخاص مازالوا  في عداد المفقودين.
هذا وأفاد شهود عيان من العاصمة الليبية بأن طائرات حربية قصفت عدة مناطق من العاصمة، وأضافوا أن مرتزقة أجانب يجوبون الشوارع في سيارات مصفحة، ويطلقون النار عشوائيا على المدنيين وحتى على طواقم الإسعاف.
نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن شهود قولهم إن مذبحة وقعت في  فَشلوم وتاجوراء.
وقال شهود من تاجوراء بمنطقة شرق طرابلس لقناة "الجزيرة" إن جثث القتلى مرمية في الشوارع إضافة إلى الجرحى.
كما قال شاهد عيان آخر من طرابلس "للجزيرة" إن أكثر من 250 مدنيا قتلوا في قصف شنه الطيران الحربي على أحياء سكنية ومشيعين في المدينة.
طياران ليبيان يهربان إلى مالطا لرفضهما قتل المتظاهرين

أعلن طياران حربيان ليبيان بعد وصولهما إلى مالطا يوم الاثنين 21 فبراير/شباط، أنهما فرا من ليبيا لرفضهما تنفيذ أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين في بنغازي التى انطلقت منها حركة الاحتجاج ضد نظام القذافي.

وأفادت مصادر عسكرية فى مالطا، بأن طائرتين عسكريتين ليبيتين ومروحيتين مدنيتين هبطت فى مطار فاليتا عاصمة مالطا، وأعلن قائدا طائرتي "الميراج إف-1" أنهما قررا الفرار بعد أن تلقيا أوامر بإطلاق النار على المتظاهرين فى بنغازي.

وأعلنا للسلطات العسكرية المالطية، أنهما ضابطان فى سلاح الجو الليبي، وقال متحدث باسم الحكومة المالطية "أن أحد الطيارين طلب اللجوء السياسى". وأعلنت الحكومة المالطية في بيان أن التحقيقات لا تزال جارية مع الطيارين.

قناة "الجزيرة": ضباط يدعون الجيش للاطاحة بالقذافي
ذكرت قناة "الجزيرة" الفضائية مساء يوم الاثنين إن مجموعة من ضباط الجيش الليبي اصدرت بيانا يحث الجنود "على الانضمام للشعب" والمساعدة في الاطاحة بالزعيم معمر القذافي. وقالت "الجزيرة" ايضا ان الضباط حثوا بقية الجيش الليبي على القيام بمسيرة الى طرابلس.


تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية