الاتحاد الأوروبي يدعو القذافي للاستجابة لمطالب شعبه ووقف قمع المتظاهرين

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/64018/

دعا الاتحاد الأوروبي الزعيم الليبي معمر القذافي إلى الاستجابة لمطالب شعبه المشروعة ووقف قمعه الدامي للمتظاهرين. وصرحت كاثرين آشتون مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي انه "يجب تلبية تطلعات الشعب وطلباته المشروعة من أجل الإصلاح من خلال حوار منفتح ومهم بإدارة ليبية".

دعا الاتحاد الأوروبي الزعيم الليبي معمر القذافي إلى الاستجابة لمطالب شعبه المشروعة ووقف قمعه الدامي للمتظاهرين.
ودان الاتحاد الأوروبي يوم الاثنين 21 فبراير/شباط قمع الحكومة الليبية للمتظاهرين ودعا جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس. وبعد يومين من المحادثات بشأن الاضطرابات التي تجتاح العالم العربي، أصدر وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي بيانا قالوا فيه إن الاتحاد "يدين القمع المتواصل ضد المتظاهرين في ليبيا ويستنكر العنف ومقتل مدنيين"، حسبما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.
وجاء في البيان أن الاتحاد الذي يضم 27 بلدا "يدعو إلى الوقف الفوري لاستخدام القوة ضد المتظاهرين، كا يدعو جميع الأطراف إلى ممارسة ضبط النفس". ودعا الوزراء ليبيا إلى احترام حرية التعبير والحق في التجمع السلمي.
وأشار البيان أيضا إلى أن "التطلعات والمطالب المشروعة للشعب في تطبيق الإصلاحات يجب أن تلبى من خلال حوار مفتوح وشامل وجدي ووطني يقوده الليبيون، بهدف تحقيق مستقبل بناء للبلاد وللشعب.. ونحن نشجع جميع الأطراف على ذلك".
وصرحت كاثرين آشتون مسؤولة السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي مساء الأحد إثر عشاء عمل مع وزراء الخارجية الأوروبيين انه "يجب تلبية تطلعات الشعب وطلباته المشروعة من أجل الإصلاح من خلال حوار منفتح ومهم بإدارة ليبية".
وأضافت اشتون أن "الاتحاد الأوروبي يدعو السلطات إلى التحلي بضبط النفس والهدوء والامتناع فورا عن اللجوء مجددا إلى العنف ضد المتظاهرين المسالمين".
ودعت آشتون في بيان نشر في ختام الاجتماع السلطات الليبية إلى "احترام وحماية" حرية التعبير وحق التجمع، وإلى التوقف "فورا عن قطع شبكة الإنترنت وشبكات الهواتف النقالة".
وأضاف البيان أن "الاتحاد الأوروبي يدعو أيضا السلطات إلى السماح لوسائل الإعلام بالعمل بحرية في جميع أنحاء البلاد".
وقال وزير الشؤون الأوروبية الألماني فيرنر هوير "لقد ابلغنا بفزع واستنكار أعمال العنف التي اقترفت في بعض الدول وخصوصا ليبيا أمس"، داعيا إلى "وضع حد للعنف" وإلى "احترام حرية التعبير والتظاهر".
واعتبر وزير الشؤون الاوروبية في فرنسا لوران فوكييه أن أعمال القمع العنيفة التي تقوم بها السلطات ضد المتظاهرين في ليبيا "غير مقبولة"، منددا باستخدام السلطات الليبية "القوة المفرطة".
وصرح وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ "أعتقد بأن علينا زيادة الضغوط الدولية" على ليبيا، مضيفا "ان بريطانيا تدين ما تقوم به الحكومة الليبية وطريقة تعاطيها مع هذه التظاهرات، ونعول على دول اخرى للقيام بالمثل".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية