الرئيس الفرنسي يستنكر استهداف حياته الخاصة بعد نشر صوره مع الممثلة جولي غاييه

متفرقات

الرئيس الفرنسي يستنكر استهداف حياته الخاصة بعد نشر صوره مع الممثلة جولي غاييه
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/640078/

عبر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم عن أسفه عن الأضرار التي لحقت حياته الخاصة وقال إنه يعتزم القيام بتتبع قضائي لمجلة "كلوزر" التي كشفت عن وجود علاقة تربطه بالممثلة جولي غاييه

عبّر الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند اليوم الجمعة 10 يناير/كانون الثاني عن أسفه للأضرار التي لحقت بحياته الخاصة وقال إنه يعتزم ملاحقة مجلة  "كلوزر" التي كشفت عن وجود علاقة تربطه بالممثلة الفرنسية جولي غايت قضائيا.

وقال هولاند "أنا أستنكر بشدة انتهاكات الحياة الخاصة، وهي من حقي كمواطن وسأنظر في الإجراءات، بما في ذلك القانونية، للتحقيق في هذه المسألة" وذلك في تصريح خصّ به وكالة الأنباء الفرنسية حيث تحدث هولاند باسمه الخاص وليس كرئيس.

ونشرت مجلة كلوزر الأسبوعية الفرنسية اليوم ملفا يتكون من 7 صفحات يتحدث عن وجود علاقة غرامية بين الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند (59 سنة) والممثلة جوليا غاييه (41عاما)، وذلك بعد أن أعلنت المجلة ليلة البارحة أنها ستنشر اليوم عددا خاصا يتضمن صورا عن علاقة رئيس الجمهورية مع فنانة.

وكتبت المجلة في موقعها على الإنترنت" لقد كثر الحديث منذ بداية السنة الماضية في الشبكات الإجتماعية عن وجود علاقة مفترضة بين الرئيس هولاند والممثلة جولي غاييه ونحن اليوم نمدكم بالدليل القاطع والصور.."

وبشكل ساخر كتبت المجلة عن الفضيحة "في ليلة رأس السنة وبخوذة على الرأس ودراجة نارية، انضم الرئيس هولاند للممثلة غاييه في مسكن مؤقت تعوّد الرئيس قضاء ليلته فيه". كما تساءلت المجلة عن الجانب الأمني حيث رافقه حارس واحد فقط تولى مهمة كتمان سر هذا اللقاء.

ومنذ مارس/أذار من السنة الماضية 2013 يعرض الفيلم السينمائي "أرواح من ورق" الذي تشارك في بطولته الممثلة جولي غاييه والتي أرادت من خلاله دحض الشائعات التي تحوم حولها وحول الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند بوجود علاقة بينهما"

وتجدر الإشارة إلى أن الممثلة جولي شاركت في فلم دعائي لدعم الحملة الانتخابية للرئيس الفرنسي سنة 2012 حيث وصفت هولاند المرشح للرئاسة آنذاك بالرائع والمتواضع.

المصدر: RT + وكالة الأنباء الفرنسية

أفلام وثائقية