فان غوخ في روسيا

أخبار روسيا

فان غوخ في روسيا
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/639961/

يصنّف فينسنت فان غوخ (1853 - 1890) الرسام الهولندي ذائع الصيت وأحد أشهر رسامي العالم كأحد فناني الانطباعية، وتتضمن رسومه بعضا من أكثر القطع شعبية وأغلاها سعراً في العالم

يصنّف فينسنت فان غوخ (1853 - 1890) الرسام الهولندي ذائع الصيت وأحد أشهر رسامي العالم كأحد فناني الانطباعية، وتتضمن رسومه بعضا من أكثر القطع شعبية وأغلاها سعراً في العالم، عانى من نوبات مرض عقلي، وأثناء إحدى هذه النوبات قطع جزءاً من أذنه اليمنى، وكان من أشهر فناني التصوير التشكيلي الذي اتجه إليه للتعبير عن مشاعره وعواطفه. وقد رسم فان غوخ في آخر 5 سنوات من عمره ما يفوق 800 لوحة زيتية ومات منتحرا برصاصة أطلقها على صدره في الـ37 عاما.

والآن تعرض في معرض تصميمات  Artplay بموسكو أكثر أعمال الفنان الهولندي شهرة بطريقة عرض فريدة بواسطة أجهزة "بروجيكتور" عملاقة، تمكّن الزوار من التمتع بأعمال الفنان الرائعة دون الحاجة إلى مصاريف نقل الأعمال الأصلية ودون الحاجة إلى تكاليف تأمينها ضد السرقة باستخدام تقنيات تعرض اللوحات بزوايا تدور حتى 360 درجة.

 

ويتخلل العرض على الشاشات المتعددة داخل الصالات سرد صوتي لقصة حياة الفنان العالمي ومراحل تطورها وانتقالاته في رحلته بين هولندا وفرنسا والظروف التي رسم فيها لوحاته العالمية المشهورة مثل لوحة "عباد الشمس" ولوحة "ليلة النجوم" ولوحة "آكلوا البطاطا".

ويقول منظم المعرض أوليغ مارينين: إن هذا العرض يعتبرا عرضا مسرحيا أكثر منه عرضا فنيا، كما يمكن للزوار مشاهدة فان غوخ وهو يسافر بالقطار إلى مدينة آرل بجنوب فرنسا حيث رسم لوحته المشهورة "عباد الشمس".

 

التقنيات الفريدة التي تستخدم في العرض تتضمن استخدام 40 آلة عرض سينمائية عالية التقنية مع رسوم متحركة وتقنيات صوتية فائقة تصاحبها مقاطع موسيقية مختارة بعناية لكبار الموسيقيين العالميين ليستمتع بها الزوار خلال عرض اللوحات وهي تعكس مشاعر وأجواء كل فترة في حياة الفنان المبدع.

هذا وينتظر منظمو المعرض حضورا جماهيري واسعا، ويستمر العرض حتى 26 مارس 2014.    

تويتر RT Arabic للأخبار العاجلة