موسكو تطالب السلطات السنغالية بتقديم إيضاحات حول احتجاز سفينة صيد روسية

أخبار روسيا

موسكو تطالب السلطات السنغالية بتقديم إيضاحات حول احتجاز سفينة صيد روسية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/639709/

طالبت السفارة الروسية لدى السنغال من وزارة الخارجية السنغالية بتقديم إيضاحات بشأن احتجاز سفينة الصيد الروسية "أوليغ نايدينوف" في داكار.

طالبت السفارة الروسية لدى السنغال من وزارة الخارجية السنغالية بتقديم إيضاحات بشأن احتجاز سفينة الصيد الروسية "أوليغ نايدينوف" في داكار.

وكان عسكريون سنغاليون قد احتجزوا يوم 4 يناير/كانون الثاني، سفينة "أوليغ نايدينوف" للاشتباه في قيامها بأعمال صيد غير مشروعة في المنطقة الاقتصادية السنغالية، وأصيب اثنان من أفراد الطاقم خلال عملية الاحتجاز.

وذكرت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها الاثنين 6 يناير/كانون الثاني: "بالتعاون مع ممثل الهيئة الروسية لصيد الأسماك "روس ريبولوفستفو" في داكار، يقوم دبلوماسيونا بخطوات للإفراج عن السفينة وخروجها إلى البحر في أسرع وقت".

وجاء في البيان أن "ممثلين عن السفارة الروسية في داكار زاروا السفينة الروسية والتقوا قبطانها وأفراد طاقمها، وهم بحالة صحية طبيعية. وتوجد على السفينة كل المستلزمات الضرورية".

وأعرب الجانب الروسي "عن قلقه البالغ من الحادث الذي قد يؤثر سلبا على التعاون الروسي السنغالي ويطلب الإفراج عن السفينة الروسية فورا".

وأشارت الخارجية الروسية إلى أن السفينة كانت تمارس الصيد في المنطقة الاقتصادية لغينيا بيساو بموجب ترخيص منحه هذا البلد، وأن قوات خفر السواحل السنغالية احتجزت السفينة من دون علم حكومة غينيا بيساو.

وورد في نص البيان أن "أعمال العنف من جانب العسكريين السنغاليين في المياه الخاضعة لقوانين غينيا بيساو شكلت تهديدا حقيقيا لسلامة أفراد الطاقم، وتسببت في خسائر مادية كبيرة لمالك السفينة".

من جهته، قال يوري بارشيف المدير التنفيذي لشركة "فينيكس" المالكة للسفينة في حديث لوكالة "إيتار-تاس"، إن أفراد الطاقم لا يستطيعون مغادرة السفينة، وإنه لم يتم تسليمهم جوازات سفرهم حتى الآن.

وأضاف أن لجنة وزارة الاقتصاد البحري السنغالية لم تجد أية مخالفات خلال تفتيش السفينة.

وكان وزير الصيد والشؤون البحرية السنغالي علي حيدر قد صرح بأن السلطات قد تحتجز معدات السفينة وشحنتها، وقد تفرض عليها غرامة تصل إلى 610 آلاف يورو.

المصدر: RT + وكالات روسية