انتهاء الانتخابات البرلمانية في بنغلادش بمقتل 18 شخصا واحراق 200 مركز انتخابي وفوز الحزب الحاكم

أخبار العالم

انتهاء الانتخابات البرلمانية في بنغلادش بمقتل 18 شخصا واحراق 200 مركز انتخابي وفوز الحزب الحاكم
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/639652/

انتهى اليوم الاحد التصويت في الانتخابات البرلمانية في بنغلادش، بمقاطعة المعارضة، حيث قتل 18 شخصا واحرق اكثر من 200 مركز انتخابي خلال محاولة نشطاء المعارضة تعطيل الانتخابات.

انتهى اليوم الاحد 5 يناير/كانون الثاني التصويت في الانتخابات البرلمانية في بنغلادش في ظل مقاطعة المعارضة، حيث قتل 18 شخصا واحرق اكثر من 200 مركز انتخابي خلال محاولة نشطاء تعطيل الانتخابات.

وأعلن اكبر احزاب المعارضة في البلاد "الحزب القومي البنغالي" واكثر من 20 حزبا آخرا في وقت سابق عن مقاطعتهم للانتخابات لأن رئيسة الوزراء شيخ حسينا لم تشكل حكومة مؤقتة غير حزبية قبل اجراء الانتخابات، كما طالبت المعارضة.

واتهمت المعارضة السلطات بالسعي الى تنظيم "انتخابات الحزب الواحد"، واجرت في الاسابيع الماضية احتجاجات ترافقت بالعنف، مطالبة باستقالة رئيسة الوزراء وتأجيل الانتخابات الى ما بعد تشكيل حكومة غير حزبية.

وجرت الانتخابات في 147 دائرة فقط من اصل 300 ، وبسبب عدم مشاركة المعارضة حدد الفائز في 153 منها تلقائيا، اذ فاز مرشحو الائتلاف الحاكم في 127 دائرة، فيما فاز حلفاؤه او المستقلون في الدوائر الاخرى.

يذكر ان اغلب ضحايا العنف الذي رافق عملية التصويت هم من المعارضين الذين قتلتهم قوات الشرطة التي كانت تحمي مراكز الاقتراع. وقتل عضو احد اللجان الانتخابية وحارس عند احد المراكز بتأثير الضرب المبرح.

واقر رئيس لجنة الانتخابات احمد كازي ان عدد "المشاركين (في الانتخابات) كان قليلا بسبب مقاطعة العديد من الاحزاب". بينما أعلن عضو الهيئة الرئاسية في الحزب الحاكم توفايل احمد عن نجاح عاشر الانتخابات البرلمانية في البلاد، مؤكدا انها "كانت حرة وعادلة وشفافة وان الحضور فها كان لا بأس به بغض النظر عن العنف"، لافتا الى ان المراقبين الاجانب اقروا كذلك ان الانتخابات كانت عادلة.

وأعلن "الحزب القومي البنغالي" المعارض ردا على ذلك انه سيبدأ الاثنين اضرابا لمدة 48 ساعة مطالبا بالغاء نتائج الانتخابات. كما اعلن احد زعمائه ميرزا الامغير ان الشعب "رفض" هذه الانتخابات.

المصدر: "نوفوستي" + "RT"

فيسبوك 12مليون