مواصلة الاحتجاجات في اليمن و"اللقاء المشترك" ينزل الشارع

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63944/

تجددت الاشتباكات في صنعاء بين قوات الامن والمتظاهرين المعارضين للنظام وذلك بعد يوم شهد مواجهات عنيفة أدت الى جرح أكثر من خمسة عشر متظاهرا. من جانب آخر اعلنت احزاب المعارضة اليمنية الممثلة في البرلمان والمنضوية في تحالف "اللقاء المشترك" عن انضمامها الى حركة الاحتجاج القائمة ضد نظام الرئيس علي عبدالله صالح والتي يتزعمها الطلاب بشكل خاص.

تجددت الاشتباكات في صنعاء بين قوات الامن والمتظاهرين المعارضين للنظام وذلك بعد يوم شهد مواجهات عنيفة أدت الى جرح أكثر من خمسة عشر متظاهرا.
هذا وتضاربت الأنباء حول مقتل متظاهر أمام جامعة صنعاء في إطلاق نار من قبل مسلحين بزي مدني. وكان مئات الأشخاص في العاصمة اليمنية قد بدأوا اعتصاما بساحة التغيير أمام جامعة صنعاء مؤكدين استمرار اعتصامهم حتى رحيل نظام الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.
من جانب آخر اعلنت احزاب المعارضة اليمنية الممثلة في البرلمان والمنضوية في تحالف "اللقاء المشترك" عن انضمامها الى حركة الاحتجاج القائمة ضد نظام الرئيس علي عبدالله صالح والتي يتزعمها الطلاب بشكل خاص واكدت عدم استعدادها لمعاودة الحوار مع الحكم ما دام يستخدم القمع ضد المتظاهرين.
هذا ودعت الأحزاب في بيان صادر يوم الأحد 20 فبراير/شباط الى "الالتحام بالشباب المحتجين وجماهير الشعب في فعالياتهم الاحتجاجية الرافضة لاستمرار القمع والاستبداد والقهر والفساد".
وأكدت أحزاب "اللقاء المشترك" رفضها الحوار مع السلطات ما دام القمع متواصلا بحق المتظاهرين وذكرت في بيان لها "نؤكد أن لا حوار مع الرصاص والهراوات وأعمال البلطجة ولا حوار مع سلطة تحشد المرتزقة والمأجورين لاحتلال الساحات العامة ومداخل المدن وإرهاب الاهالي وتعكير السكينة العامة".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية