المجلس الوطني لقطاع البلديات الجزائري يعلن اضرابا لثلاثة ايام

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63937/

أعلن المجلس الوطني لقطاع البلديات في الجزائر عن بدء إضراب رسمي لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم الاثنين 21 فبراير بهدف "التعجيل في إصدار القانون الأساسي الخاص بعمال البلديات". من جهته اعلن وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي ان حركات الاحتجاج الاخيرة في مصر وتونس لن تؤدي الى انتقال العدوى الى الجزائر.

أعلن المجلس الوطني لقطاع البلديات في الجزائر المنضوي تحت لواء النقابة الوطنية المستقلة لمستخدمي الإدارة العمومية "السناباب" يوم الأحد 20 فبراير/شباط عن بدء إضراب رسمي لمدة ثلاثة أيام ابتداء من يوم غد الاثنين بهدف "التعجيل في إصدار القانون الأساسي الخاص بعمال البلديات".
 وقال المجلس في بيان ان إعلان الإضراب يأتي "تبعا لتقارير الجمعيات الجهوية التي صوتت لصالح الإضراب، حيث نطالب بفتح حوار جاد بين المجلس الوطني لقطاع البلديات ووزارة الداخلية لمعالجة كل المشاكل المرفوعة في القطاع، و من أهمها الأجور و القانون الأساسي".
 وأدان المجلس ما اسماه بـ "محاولات السلطة كسر الإضراب الذي دعا له المجلس الوطني لقطاع البلديات"، معتبرا أن السلطة قامت "بتحريض أطراف من اجل التشويش على تنفيذ الإضراب".
وقال البيان " اكتشفنا بأن الإدارة تقف وراء تحرك بعض الأطراف للتشويش على البرنامج الاحتجاجي الذي تم تسطيره للضغط على الوصاية بهدف التعجيل في إصدار القانون الأساسي الخاص بعمال البلديات ومعالجة المشاكل المرفوعة منذ سنين".
 واتهمت النقابة في نفس البيان مصالح وزارة الداخلية بأنها تتعمد ''التلاعب'' بمصير أكثر من 500 ألف عامل يتقاضون أدنى الأجور، وأضافت أن المنخرطين في النقابة على مستوى عدد من بلديات الوطن يتعرضون لمضايقات من طرف الإدارة، تصل إلى حد التهديد بالفصل في حال عدم التراجع عن الإضراب، وهي ممارسات مرفوضة.
من جهة اخرى اعلن وزير الخارجية الجزائري مراد مدلسي في مقابلة نشرتها صحيفة اسبانية يوم الاحد ان حركات الاحتجاج الاخيرة في مصر وتونس لن تؤدي الى انتقال العدوى الى الجزائر.
وقال الوزير "ان مفعول العدوى ابتكرته وسائل الاعلام بما فيها وسائل الاعلام الجزائرية التي تتمتع بحرية كبيرة. لا اعتقد ان ذلك ينطبق على الجزائر. الجزائر ليست مصر او تونس".
المصدر: وكالات
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية