الخطر المحدق بالأرض القاسم المشترك بين أشهر افلام الـ "أكشن" في عام 2013

الثقافة والفن

الخطر المحدق بالأرض القاسم المشترك بين أشهر افلام الـ
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/639287/

شهد عام 2013 طرح مجموعة من أفلام الـ "أكشن" بمشاركة نجوم ممن يظهرون على الشاشة أو يقفون خلف الكواليس، فيما تميزت هذه الأفلام بقاسم مشترك، هو تبيان الخطر المحدق بكوكبنا وسبل حمايته.

تحتل أفلام الـ "أكشن" مكانة مميزة لدى مجموعة كبيرة من الجمهور، على اختلاف الفئات العمرية، إذ تحظى هذه الأفلام بإعجاب الكبار والصغار على حد سواء. وكغيره من الأعوام شهد عام 2013 طرح مجموعة من أفلام الحركة والإثارة بمشاركة نجوم عالميين ممن يظهرون على الشاشة أو يقفون خلف الكواليس كمخرجين ومنتجين وكتاب سيناريو مرموقين.

من أهم أفلام الـ "أكشن" في عام 2013 الجزء الثالث من فيلم "iron man" الشهير، وتدور أحداثه حول خطأ ارتكبه بطل القصة توني ستارك في ليلة رأس السنة 1999-2000، لتتواصل أحدث القصة إلى أيامنا هذه التي تشهد اقتحام مخلوقات فضائية مدينة نيويورك، حيث يعمل ستارك على التصدي لها.

فيلم "R.I.P.D" يعد من أكثر أفلام الـ "أكشن" شهرة في عام 2013، ويتناول قصة شرطي ميت يعمل في عالم الأموات، ويحاول الكشف عن السر الذي يكمن خلف وفاته.

هذا وكان عشاق أفلام الإثارة على موعد مع فيلم "Oblivion" من بطولة النجم توم كروز الذي يؤدي فيه دور شخص يقع على عاتقه عبء مسؤولية انقاذ البشرية بأسرها في مواجهة كائنات تغزو كوكب الأرض.

"Oz: The great and the powerful" فيلم استحوذ على اهتمام عشاق افلام الإثارة أيضا، سيما وأنه إعادة إنتاج العمل الفني ساحر أوز، "wizard of Oz" المنتج في عام 1939 والذي يدور حول مغامرات طفلة في عالم العجائب ولقائها بشخصيات خيالية، وذلكم باستخدام التقنيات الحديثة في عالم السينما بما فيها 3D.

يعود فيلم "The gangster squad" من خلال أحداثه بالمشاهد إلى أربعينات وخمسينات القرن الماضي، وإلى مدينة لوس أنجلس على وجه الخصوص، حيث المنافسة بين عصابات المافيا للسيطرة على "مدينة الملائكة" من جهة، ومحاولة الشرطة للحد من نشاط العصابات من جهة أخرى.

ومجددا يلجأ كتاب السيناريو والمخرجون إلى الخطر الذي يهدد كوكب الأرض من الكائنات الفضائية الغازية، فيتحد سكان الأرض لمواجهة العدو الخارجي، عبر استخدام التقنيات الحديثة، وهو ما ترويه قصة فيلم "Pacific Rim".

يبدو ان قصة تدمير الأرض تروق كثيرا للمخرجين الذين يتطرقون لهذا الأمر، وهو ما لم يكن استثناءا في فيلم "Elysium"، الذي يتحدث عن أحداث تدور في المستقبل، وعلى وجه التحديد في عام 2154،حين يضطر سكان الأرض إلى الهجرة من كوكبنا إلى موقع فضائي للعيش فيه، يتم التطرق من خلاله إلى قضايا اجتماعية وسياسية متعلقة بالهجرة. يذكر أن مخرج الفليم نيل بلوكامب أجاب على سؤال عما إذا كان "Elysium" يعكس نظرته إلى كوكب الأرض بعد عشرات السنين، اجاب بالنفي القاطع، ليؤكد أن هذا الفيلم لا يندرج في إطار الخيال العلمي، مضيفا أن ما جاء في الفيلم "يحدث الآن".

المصدر: RT+ وكالات