عبد الله صالح يدعو الى الحوار والمعارضة ترفض

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63928/

دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مجددا يوم الأحد 20 فبراير/شباط احزاب المعارضة الى مواصلة الحوار ، واتهم عناصر اجرامية بقتل المدنيين. من جانبه رفض ائتلاف الاحزاب المعارضة اجراء اي حوار مع النظام ، كما اعلنت المعارضة البرلمانية انضمامها الى حركة الاحتجاج ضد النظام الحاكم.

دعا الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مجددا يوم الأحد 20 فبراير/شباط احزاب المعارضة الى مواصلة الحوار والقى بالمسؤولية عن مقتل خمسة اشخاص في اليومين الاخيرين على من سماهم بـ "عناصر خارجة على النظام والقانون".
وقال صالح موجها دعوته الى قادة المعارضة ان "الحوار هو أفضل وسيلة وليس التخريب ولا قطع الطرقات ولا قتل النفس المحرمة ولا العبث بالمال العام والحق الخاص لابناء الشعب اليمني العظيم".
لكن ائتلافا لاحزاب المعارضة الرئيسية يضم حزب الاصلاح الاسلامي والحزب الاشتراكي قال انه لا يمكن أن يكون هناك حوار في وجود "الرصاص والعصي والبلطجة".
كما اعلنت المعارضة البرلمانية في اليمن الاحد انضمامها الى حركة الاحتجاج القائمة ضد نظام الرئيس علي عبدالله صالح والتي يتزعمها الطلاب بشكل خاص، واكدت عدم استعدادها لمعاودة الحوار مع النظام ما دام يستخدم القمع ضد المتظاهرين.
بالتزامن مع ذلك اعتقل حسن باعوم زعيم الحركة الجنوبية الانفصالية في عدن الذي كان قد اعتقل ايضا في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي بتهمة التخطيط لـ "مظاهرات غير قانونية".
من جانب أخراطلقت أعيرة نارية على متظاهرين في صنعاء يوم الاحد دون ورود انباء عن اصابات. كما نظم الاف الاشخاص اعتصامات في مدينتي اٍب وتعز مطالبين برحيل الرئيس صالح.
وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" قال الناطق باسم تكتل اللقاء المشترك اليمني محمد القباطي ان الوضع في البلاد "غير طبيعي ومحتقن بسبب الاجراءات القمعية التي تفرضها السلطات والمظاهرات ملتهبة في مدن عدة وهي في تصاعد"، واضاف "نحن نرفض هذه الانتهاكات ونحمل السلطة مسؤوليتها".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية