العثور على صور عمرها قرن من الزمن في كوخ مهجور بالقارة القطبية الجنوبية

العلوم والتكنولوجيا

العثور على صور عمرها قرن من الزمن في كوخ مهجور بالقارة القطبية الجنوبية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/639220/

عثرت مجموعة من العلماء ضمن بعثة لتنفيذ أحد المهام بالقارة القطبية الجنوبية داخل كوخ مهجور على مجموعة من صور سلبية، يعود تاريخها إلى 100 عام

عثرت مجموعة من العلماء ضمن بعثة لتنفيذ مهمة استكشافية بالقارة القطبية الجنوبية داخل كوخ مهجور على مجموعة من شرائط الصور (النيغاتيف)، يعود تاريخها إلى 100 عام، وبقيت محفوظة في صندوق صغير بفعل برودة الثلوج، وقامت المجموعة بمعالجتها بتحميض النسخ وتطويرها إلى صور واضحة لمشاهد وأشخاص تعرفوا عليهم.

الفريق الذي يسمى " نيوزيلندا أنتاركتيكا هيريتاتج تراست" الذي عثر على الصور يتكون من مجموعة من العلماء من نيوزيلندا كانوا في مهمة إلى إحدى جزر القارة القطبية تسمى "روس" لترميم وحفظ أحد الأكواخ القديمة بالجزيرة يرجع عمره إلى بدايات القرن العشرين. وقد وجد الفريق نترات السليولوز الخاصة بسلبي الصور واستطاعوا معالجته للوصول للشكل الأصلي للصور.

والكوخ الذي وجدت فيه الصور تعود ملكيته إلى مستكشف سابق أيضا للقارة القطبية الجنوبية يسمى كابتن روبرت فالكون سكوت وصل إلى الجزيرة عام 1912، وقد أسس سكوت مع فريقه سلسلة من نقاط الامدادات على امتداد أراضي القارة القطبية الجنوبية. ولقى سكوت وفريقه في النهاية حتفهم بسبب الجوع الشديد والبرودة القاسية.

وبعد عدة سنوات جاء فريق آخر هو الذي يظهر بالصور التي عُثر عليها، وبالرغم من أن عُمر الصور يكاد يرجع إلى 98 عاما إلا أنها وجدت في حالة جيدة، وتوضح الصور شكل جزيرة روس من مائة عام ويظهر فيها أيضا رئيس الفريق العالِم أليكساندر ستيفنس.

وقد ضم الفريق ستيفنس مستكشفا ذائع الصيت وقتها يسمى إرنست شاكيلتون، استخدموا الكوخ كمأوى لهم بعد أن تحطمت سفينتهم التى كانت تسمى "أورورا".

وكان فريق ستيفنس الذي يدعى "روس سي بارتى" أيضا من نيوزيلندا في مهمة لاستكشاف القارة القطبية الجنوبية وتأسيس عدة محطات امداد بالمعدات.، وظلوا بالجزيرة من عام 1914 وحتى 1917 والتقطوا مجموعة الصور في هذه الأثناء.

وعن أهمية الصور يقول مدير " نيوزيلندا أنتاركتيكا هيريتاتج تراست" نايجل واتسون: لقد عثرنا على عدد قليل من الصور، ولكنها المرة الاولى التي نعثر فيها على صور غير معالجة من 100 عام في منطقة القطب الجنوبي التي شهدت بطولات عدة.

المصدر : International Business Times + RT