ابناء القذافي يقودون قوات خاصة ومرتزقة في عملية "تطهير" لمدينة بنغازي الليبية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63917/

اشار العديد من وسائل الاعلام الاوروبية والغربية الى ان هناك عملية قمع للمتظاهرين في بنغازي، ثان اكبر المدن الليبية، يقودها ابناء الرئيس الليبي معمر القذافي ويشترك فيها مرتزقة افارقة الى جانب عناصر القوات الخاصة الليبية.

اشار العديد من وسائل الاعلام الاوروبية والغربية اشارت في وقت سابق من يوم الاحد الى ان هناك عملية قمع للمتظاهرين في بنغازي، ثان اكبر المدن الليبية، يقودها  ابناء الرئيس الليبي  معمر القذافي ويشترك فيها  مرتزقة افارقة الى جانب عناصر القوات الخاصة الليبية.
وقالت صحيفة "صنداي تايمز" في عددها الصادر يوم الاحد 20 فبراير/شباط إن الزعيم الليبي معمر القذافي "أرسل أبناءه لقمع الانتفاضة الشعبية في شرق البلاد"، مشيرة إلى أن "الساعدي نجل القذافي الذي يتولى قيادة القوات الحكومية في بنغازي محاصر هناك".
واضافت الصحيفة "إن ابن القذافي الأصغر خميس يقود فرق المرتزقة الأفارقة التي تقمع الاحتجاجات السلمية، أما ابنه الآخر معتصم، الذي يرأس جهاز المخابرات الليبي، فيتولى تنسيق العمليات كلها ضد الاحتجاجات".
من جهتها ذكرت قناة "سكاي نيوز" ان الوضع في بنغازي يظل بعيدا كل البعد عن الاستقرار والوضوح، حيث تمركزت القوات الموالية للحكم في مجمع عسكري يضم عدة ثكنات عسكرية في المنطقة الشرقية من المدينة ، وقالت ان "الجنود خائفون ولا يخرجون من المجمع ويقومون باطلاق النار منه باتجاه احياء المدينة باستخدام كافة الاسلحة بما فيها الرشاشات الثقيلة".
هذا ويسيطر المحتجون على باقي المباني الحكومية. كما اكدت تقارير مختلفة انضمام مجموعات من العسكريين الليبيين الى جانب المعارضة.
وذكرت بعض وسائل الاعلام ان السلطات قامت يوم السبت بارسال قوات خاصة للسيطرة على المدينة، حيث  اخذت مجموعات صغيرة منها تقوم بقنص المتظاهرين و"احتلال" بعض الشوارع والاحياء .
وذكرت تقارير اخرى عن تواجد مرتزقة من بعض الدول الافريقية والاسيوية بين صفوف القوات الخاصة الليبية التي يترأسها نجل القذافي الاصغر خميس.
هذا ومايزال الهدوء الحذر يعم العاصمة طرابلس الواقعة تحت السيطرة الحكومية التامة.
كما فرضت السلطات الليبية حظرا تاما على تغطية وسائل الاعلام غير الرسمية للاحداث ، وماتزال خدمة الانترنت معطلة لليوم الثالث على التوالي ، كما يتم التشويش على بث الاذاعات وقناة "الجزيرة" القطرية.
وحسب بعض المحللين الاوروبيين فان نظام العقيد القذافي من الممكن ان يحافظ على نفسه ما دامت السلطات تحكم السيطرة على العاصمة طرابلس. الا ان اذاعة "بي بي سي" اشارت الى ان الاحداث الحالية ضربت اسس النظام الحاكم ، اذ قاد القذافي الحكم في ليبيا على مدار 40 عاما اعتمادا على توازن ضعيف بين المركز وبين زعماء القبائل الرئيسية في البلاد، واضافت الاذاعة انه  "تم الان الاخلال بهذا التوازن ، مما قد يسفر في الفترة القريبة عن اختلال استقرار السلطة الليبية".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية