خبير روسي: ليس من المعروف حتى الآن من المستفيد من أحداث الشرق الاوسط

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63876/

قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط في معهد الاستشراق الروسي دميتري ميكولسكي إن التغييرات التي تشهدها حاليا منطقة الشرق الأوسط مثيرة للقلق، وأن لا أحد حتى الآن يعرف من المستفيد منها.

قال الخبير في شؤون الشرق الأوسط في معهد الاستشراق الروسي دميتري ميكولسكي في حديث لقناة "روسيا اليوم" يوم 19 فبراير/شباط إن الاضطرابات في الشرق الأوسط قد تؤثر على الأوضاع في عدد من الدول الأوروبية، لأن اقتصاد أوروبا مربوط ربطا متينا بدول الشرق الأوسط، بالإضافة إلى وجود جاليات عربية ومسلمة كبيرة في بعض الدول الأوروبية.
وأشار الباحث إلى أن ما حدث في مصر فاجأ الغرب، فالأوروبيون، على حد تعبيره، لا يعرفون ماذا يعملون الآن. أما الأمريكيون الذين استثمروا كثيرا في أنظمة حسني مبارك وزين العابدين بن علي وغيرهما من الحكام العرب، فأثبتت الأحداث في المنطقة فشل سياستهم تجاه هذه الانظمة.
وفي الوقت نفسه أشار ميكولسكي إلى أن بعض الخبراء الروس يعتقدون أن الاستخبارات الأمريكية هي التي دبرت كل ما حدث في الشرق الأوسط لضرب المصالح الأوروبية.
واعترف الباحث أنه شخصيا لم يتوقع انتشار موجة الاعتصامات من تونس إلى الدول العربية الأخرى، مشيرا إلى أن ما يحدث في الشرق الأوسط وبعض الدول الإفريقية الآن مثير للقلق، إذ أن "لا أحد يعرف من هو المستفيد، وحتى الآن لم يستفد أحد مما حدث".
وأشار ميكولسكي إلى أن حسني مبارك، مع كل الأشياء السلبية التي تقال حاليا عن فترة حكمه، هو "والد مصر الجديدة"، الذي عمل كثيرا من أجل تطوير اقتصادها، وأن قطاع السياحة الذي كان من المصادر الأساسية للدخل المصري قبل الثورة، ازدهر أثناء فترة حكمه، ولا أحد يعرف الآن، ماذا سيحدث في مصر بعد هذا التغيير.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية