أفريقيا الوسطى: تجدد إطلاق النار بين الجنود التشاديين والبورنديين في شمال بانغي

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/638524/

تجددت الإشتباكات صباح الثلاثاء 24 ديسمبر/ كانون الأول، بين الجنود التشاديين والبورونديين المشاركين في القوات الافريقية المنتشرة في جمهورية إفريقيا الوسطى.

تجددت الاشتباكات صباح اليوم الثلاثاء 24 ديسمبر/ كانون الأول، بين الجنود التشاديين والبورونديين المشاركين في القوات الأفريقية المنتشرة في جمهورية إفريقيا الوسطى (MISCA) بعد أن شهد شمال العاصمة بانغي حالة من الفوضى طوال ليلة البارحة، حسب ما أفاد به رئيس الوحدة البوروندية المقدم بونتيان هاكيزيمانا.

وقال هاكيزيمانا إن عناصر من القوات التشادية ألقت أمس قنبلة يدوية باتجاه البورونديين الذين كانوا يواجهون ستة متمردين من حركة السيليكا سابقا.

وقال المسؤول العسكري إن القنبلة انفجرت دون أن تسبب خسائر بشرية أو مادية وأكد أن الوحدة البوروندية تحلت بضبط النفس، ولكن الجنود الذين كانوا في الصف الأول قد دخلوا في تبادل لإطلاق النار ما أسفر عن إصابة ثلاثة جنود تشاديين .

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن رئيس رئيس الوحدة البوروندية قوله: "لقد غادر الجنود التشاديون بصحبة المتمردين الستة وهم يطلقون النار في كل الاتجاهات ليعودوا عند المساء بقوة أكثر وقاموا بمهاجمة مواقعنا لكننا تمكنا من صدهم دون مشاكل".

وأضاف "إن الكتيبة البوروندية منضبطة جدا وذات خبرة وليست لها أية مسؤولية عما حدث أمس، وليست لدينا أية مشكلة مع أي طرف من أبناء شعب أفريقيا الوسطى".

وفي وقت سابق قتل شخص واحد وجرح آخر، عندما أطلق جنود تشاديون من القوات الإفريقية في إفريقيا الوسطى النار على متظاهرين مسيحيين تجمعوا قرب مدخل مطار بانغي للمطالبة برحيل الرئيس ميشيل جوتوديا والجنود التشاديين من العاصمة بانغي.

المصدر: RT + وكالة الأنباء الفرنسية