أقوال الصحف ليوم 19 فبراير/شباط

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63850/

أسبوعية "ناشا فيرسيا" تقول إن سعر مزيج برنت في بورصة لندن تجاوز 100 دولارٍ للبرميل فور بدء الاضطرابات في القاهرة. ومما ساعد على ارتفاع الأسعار تلك الأخبار التي ترددت عن قلاقلَ في مدينة السويس وتوقفِ مصالحِ خدماتِ القناةِ عن أعمالها. كما جاء في بعض المواقع الالكترونية أن القوات المصرية أخذت على عاتقها حراسةَ أنبوب النفط الممتد من السويس إلى البحر المتوسط. وذُكر أيضاً أن شركاتِ الملاحة توجه سفنها إلى موانئَ أخرى، ما يهدد بتأخرها عن مواعيدها.
ولكن بعض الخبراء يفندون هذه الذرائع، مؤكدين أن بعض الجهات تستغل الوضعَ في مصر لرفع أسعار الذهب الأسود، وذلك بحجة احتمال إغلاق قناة السويس، على حد زعمها. أما في الواقع فلا شيء من هذا القبيل، كما لم ترتفع قيمة تأمينِ الناقلات، التي تعتبر المعيارَ الرئيسي لتقدير مستوى المخاطر. المزيد من التفاصيل على موقعنا.

أسبوعية "تريبونا" كتبت تقول إن رحيل مبارك لم يؤد إلى حل المسألة المتعلقة بمستقبل مصر. وتنقل الصحيفة عن المستشرق الروسي ألكساندر إيغناتنكو أن هذا البلد قد يتعرض بعد الانتخابات إلى صراعات داخلية عديدة . كما أن سيف القلاقل سيظل مسلطاً فوقه طالما لم تتحقق العدالةُ الاجتماعية وتنخفض معدلات البطالة ويتم القضاء على الفسادِ والمفسدين. استناداً إلى تجاربِ التاريخ يعتقد إيغناتنكو أن الثورة شر في كل زمانٍ ومكان، فهي تجرد الأغنياء من ثرواتهم دون أن تقدم للفقراء شيئاً. لقد دشنت مصر مرحلةً جديدةً من الثورات، إذ امتدت موجة الاحتجاجاتِ إلى اليمن والجزائر والبحرين والأردن.
وحتى إيران لم تبق في منأى عن ذلك. ويخلص ضيف الصحيفة إلى أن المجتمع الدوليَ بأسره سيكون مضطراً للبحث عن وسيلة من شأنها ضمان الاستقرار لا في مصرَ وحسب، بل في منطقة الشرق الأوسط كلها. المزيد من التفاصيل عن محتويات هذا المقال على موقعنا.

أسبوعية "أرغومنتي إي فاكتي" تتساءل عن الأهداف التي يتوخاها الإرهابيون من تفجير مطار دوموديدوفو في موسكو وغيرِه من الممارسات الإجرامية. تقول الصحيفة إذا كان هؤلاء يرمون إلى فصل القوقاز عن روسيا فإن سكان هذا الإقليم لا يريدون ذلك. أما إذا كانت غايتهم ترويعَ الشعب فإن المواطنين باتوا أكثرَ مناعةً ضد نتائج العلمياتِ الإرهابية.
ويرى المحلل السياسي فلاديمير بورماتوف أن أهداف منفذي العملياتِ الإرهابية تختلف عن أهداف من يقف وراءهم. ويضيف أن رعاة الإرهاب يسعون إلى بث الخوفِ والذعر وإثارةِ النعراتِ القوميةِ وشقِ المجتمع، بما يجعل البلاد عرضةً للتأثيراتِ الخارجية. ويؤكد بورماتوف أن هذه الجماعات تموَّل من الخارج، ولم يعد سراً أنها جزء لا يتجزأ من تنظيماتِ الإرهابِ الدولي، التي تشن ضد روسيا حرباً حقيقية بكل معنى الكلمة.

صحيفة "أنباء موسكو" تقول إن علماء من مدينة ساراتوف الروسية حصلوا مؤخراً على براءة اختراعٍ عن اكتشافهم لدواءٍ جديد لعلاج السرطان. جاء في المقال أن مكافحة هذا الداء ستجري بشكلٍ أسرع وفعاليةٍ أكثر وألمٍ أقل. فبعد ستة أعوامٍ من العملِ المتواصل تمكن علماء جامعة ساراتوف الحكومية من ابتكار طريقةٍ لإيصال الدواء مباشرةً إلى الخلايا السرطانية.
هذا الدواء عبارة عن كبسولةٍ أصغرَ بعشر مرات من خلية دم الإنسان، ومن الممكن تعاطيه عن طريق الوريدِ أو العضل. كما أن طريقة إيصالِ الدواءِ إلى الخلايا السرطانيةِ مباشرة تسمح للأطباء بتقليل جرعة العلاج بنسبةٍ كبيرة. وهذا يؤدي إلى تخفيض تأثيرها السمي بحيث يقتصر على الخلايا  المصابة ، ولا يمس خلايا الجسم السليمة.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)