أفغانستان تطلب مساعدة روسيا في مجالي البنية التحتية وضمان الأمن

أخبار العالم

أفغانستان تطلب مساعدة روسيا في مجالي البنية التحتية وضمان الأمن
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/638485/

قال رئيس المجلس الوطني الأفغاني عبد الرؤوف إبراهيمي خلال لقاء مع رئيس مجلس الدوما الروسي سيرغي ناريشكين إن بلاده بحاجة الى مساعدة روسيا فيما يخص إعمار البنية التحتية وضمان الأمن.

قال رئيس المجلس الوطني الأفغاني عبد الرؤوف إبراهيمي خلال لقاء مع رئيس مجلس الدوما (النواب) الروسي سيرغي ناريشكين في كابول الثلاثاء 24 ديسمبر/كانون الأول، إن بلاده بحاجة الى مساعدة روسيا فيما يخص إعمار البنية التحتية وضمان الأمن في البلاد.

وأشار إبراهيمي الى أن روسيا كانت تقدم لبلاده دعما في مجال الاقتصاد والأمن والثقافة منذ عقود.

وشدد على أن التعاون بين روسيا وأفغانستان في إطار منظمة شانغهاي للتعاون في مجال مكافحة الإرهاب وانتشار التطرف، بالإضافة الى العمل الثلاثي مع المفوضية الأوروبية لمكافحة تهريب المخدرات، يعتبران عنصرا ضروريا لضمان الأمن في المنطقة.

وفي الوقت نفسه أشار الى أن  وضع الاقتصاد الأفغاني وتأثير أزمات الاقتصاد العالمي عليه، يجعل تنفيذ عدد من مشاريع البنية التحتية أمرا أكثر إلحاحا، من أجل رفع مستوى المعيشة لسكان البلاد.

ودعا إبراهيمي الجانب الروسي الى تقدم دعم في تنفيذ هذه المشاريع، بما في ذلك إكمال بناء نفق سالانغ وبناء نفق آخر في هذه المنطقة، بالإضافة الى تنفيذ المشاريع المتعلقة باستخراج المواد المعدنية.

كما طلب رئيس المجلس الوطني الأفغاني من روسيا تقديم منح دراسية للطلاب الأفغان وتوسيع التسهيلات لرجال الأعمال الأفغان من أجل تعزيز العلاقات الثنائية والمساهمة في تنمية أفغانستان اقتصاديا.

وأضاف أن الجانب الأفغاني يأمل أيضا في أن تساعده روسيا في عملية تشكيل الشرطة الوطنية وضمان الأمن، لا سيما مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية وانسحاب القوات الدولية من البلاد.

بدوره قال ناريشكين إن زيارته الى أفغانستان ترمي الى الاطلاع على الوضع الحقيقي في هذا البلد. وأضاف أن النواب الروس يأملون في تعزيز العلاقات البرلمانية الثنائية وتبادل الخبرات في مجالي التشريع والمشاركة البرلمانية في مشاريع التعاون الاقتصادي والمشاورات الثنائية على الساحة الدولية.

وقد وصل رئيس مجلس الدوما صباح الثلاثاء الى أفغانستان، حيث يبحث تعزيز العلاقات الروسية - الأفغانية والتعاون بين برلماني البلدين.

ومن المقرر أن يلتقي ناريشكين  أيضا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي ورئيس مجلس الشيوخ فضل هادي مسلم يار.

وقال النائب ليونيد سلوتسكي أحد أعضاء الوفد البرلماني المرافق لرئيس مجلس الدوما، إن ناريشكين يزور أفغانستان هذه المرة ليس بصفته رئيسا لمجلس الدوما فحسب، بل وكرئيس الجمعية البرلمانية لدول منظمة معاهدة الأمن الجماعي (التي تضم أرمينيا وبيلاروس وكازاخستان وقرغيزيا وروسيا وطاجيكستان)، علما بأن روسيا تترأس المنظمة هذا العام. وأعاد البرلماني الى الأذهان أن منظمة معاهدة الأمن الجماعي  قررت في أبريل/نيسان الماضي منح أفغانستان صفة مراقب لديها.

وذكر سلوتسكي أن المسؤولين الروس سيبحثون في أفغانستان مواضيع مختلفة بما فيها مكافحة تهريب المخدرات وضمان أمن في منطقة آسيا الوسطى.

يذكر أن فلاديمير كالاندا نائب رئيس الهيئة الروسية للرقابة على تداول المخدرات والمبعوث الخاص للرئيس الروسي الى أفغانستان زامير كابولوف يرافقان ناريشكين في زيارته الحالية.

المصدر: RT  + "إيتار- تاس"