هيومان رايتس ووتش: مقتل اكثر من 80 متظاهرا في ليبيا على ايدي عناصر الامن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63847/

قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" يوم الجمعة 18 فبراير/شباط إن حصيلة القتلى بين المتظاهرين المعارضين في ليبيا تجاوزت 80 شخصا خلال الايام الثلاثة للاضطرابات التي اجتاحت البلاد، وذلك وفق مصادر طبية ليبية اجرت المنظمة اتصالات هاتفية معها للتأكد من حصيلة الضحايا. واتهمت المنظمة اجهزة الامن الليبية بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين "المسالمين"، وبتوعدهم بـرد "صاعق" في حال استمرار الاحتجاجات.

قالت منظمة "هيومان رايتس ووتش" يوم الجمعة 18 فبراير/شباط إن حصيلة القتلى بين المتظاهرين المعارضين في ليبيا تجاوزت 80 شخصا خلال الايام الثلاثة للاضطرابات التي اجتاحت البلاد، وذلك وفق مصادر طبية ليبية اجرت المنظمة اتصالات هاتفية معها للتأكد من حصيلة الضحايا.

واتهمت المنظمة اجهزة الامن الليبية بإطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين "المسالمين"، وبتوعدهم بـرد "صاعق" في حال استمرار الاحتجاجات.  وقالت مصادر طبية ان 35 شخصا على الاقل قتلوا الجمعة في مدينة بنغازي وحدها، فيما بلغ عدد القتلى في اشتباكات شهدتها البيضاء وأجدابيا ودرنة الخميس 29 شخصا. ولا توجد حتى الآن معلومات دقيقة حول عدد المصابين.

ونقلت اذاعة "بي بي سي" عن سارة واطسون المسؤولة عن قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في "هيومن رايتس ووتش" قولها "بحسب العديد من الشهود، فقد أطلقت قوات الأمن الليبية النار على المتظاهرين وقتلت عددا منهمم لتفريق التظاهرات". وأكدت المنظمة أنها تمكنت من التحقق من وقوع "8 حالات وفاة" في صفوف المتظاهرين في مدينة بنغازي يوم الخميس الماضي وحده.
هذا وكانت مصادر طبية اكدت الجمعة .سقوط 20 قتيلا على الأقل وأكثر من 200 جريح في المواجهات التي اندلعت بين قوات الأمن وآلاف المحتجين في مدينتي بنغازي والبيضاء. وفي السياق ذاته أفاد محمد عبد الله المتحدث باسم "الجبهة الوطنية لتحرير ليبيا" المعارضة بأن مسلحين ينتمون للجان الشعبية (الحكومة الليبية) أطلقوا الرصاص الحي على المتظاهرين.

من جهته قال الصحفي الليبي مفتاح بالعيد في اتصال هاتفي مع "روسيا اليوم" من مدينة طرابلس الغرب أن العاصم هادئة كالايام السابق حتى انها خلت من مظاهرات التأييد كذلك، أما في بنغازي فتقول الانباء أن قوات الامن انسحت منها  بتعليمات، مشيرا الى وجود بوادر من عقلاء وأهل الصلح لتدخل في الموضوع وحل الازمة.

المزيد في المكالمة المسجلة من طرابلس

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية