المعارضة البحرينية ترفض عرضا قدمه العاهل البحريني لاجراء حوار وطني

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63845/

رفضت كتلة "الوفاق" الشيعية المعارضة يوم السبت 19 فبراير/شباط عرضا للحوار كان قد قدمه عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وقال ابراهيم مطر عضو كتلة "الوفاق" التي علقت عضويتها في البرلمان البحريني، ان الكتلة رفضت عرض العاهل البحريني بإجراء حوار وطني، وقال أن جمعية الوفاق لا تشعر أن هناك رغبة جادة للحوار لان الجيش منتشر في الشوارع.

رفضت كتلة "الوفاق" الشيعية المعارضة يوم السبت 19 فبراير/شباط عرضا للحوار كان قد قدمه عاهل البحرين الملك  حمد بن عيسى آل خليفة، وقال ابراهيم مطر عضو كتلة "الوفاق" التي علقت عضويتها في البرلمان البحريني، ان الكتلة رفضت عرض العاهل البحريني بإجراء حوار وطني، وقال أن جمعية الوفاق لا تشعر أن هناك رغبة جادة للحوار لان الجيش منتشر في الشوارع، وفق ما اوردت وكالة "رويترز" للانباء.

وكان  العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى آل خليفة قد كلّف ولي عهده الأمير سلمان بن حمد آل خليفة اجراء حوار وطني مع جميع الأطراف والفئات في البحرين، وقال ولي العهد إن إمكانية الحوار موجودة، مؤكدا أن أرض البحرين لجميع مواطني البلاد، ودعا جميع الأطراف المتنازعة بما فيها الجيش والشرطة والمدنيين إلى الحفاظ على الهدوء.

وقال ولي العهد الذي يشغل أيضاً منصب نائب القائد العام للقوات المسلحة، في حوار تلفزيوني مساء يوم الجمعة 18 فبراير/شباط انه يدعو جميع الأطراف إلى الهدوء فوراً، مشدداً على انه من دون هذه الخطوة لن يكون بالإمكان بحث أي مشكلة، وتعهد بحث أي مشكلات ضمن حوار جماعي في البحرين تشارك فيه جميع الأطراف.

وأضاف الأمير سلمان بالقول: "أنا لا أفرق بين أي مواطن ومواطن، لكن ما يحدث الآن غير مقبول. البحرين لم تكن يوماً دولة بوليسية" وتابع "هؤلاء أبناء شعبي جميعاً. المرحلة التي وصلنا إليها خطيرة وتستدعي منا جميعاً الإحساس بالمسؤولية. لا بد أن نجري حوارنا في ظل الهدوء الشامل"

وأشار الامير الى ان "البحرين أصبحت اليوم منقسمة وهذا ما لا يمكن القبول به. العديد من الدول شهدت أوضاعاً مماثلة لكن العقلاء جاؤوا في النهاية وجلسوا وتحدثوا بهدوء وناقشوا كل شيء"

وقال الأمير سلمان: «نحن اليوم على مفترق طريق ولا ارغب أبداً في أن يتحارب أبناء الوطن مع بعضهم. نعم حصلت أخطاء واليوم وقت الحوار. ورفض أن يلوم أي طرف من دون الآخر، وقال «أنا مسلم بحريني لا افرق بين الشيعي والسني. أنا احترم الوفاق وكل الأحزاب. علينا أن نفكر أننا جميعاً كبحرينيين. لسنا شيعة وسنة بل بحرينيون».

وتابع: «اعطونا فرصة لنفكر وإذا قدرنا الله نبدأ الحوار الليلة. الله خلق العالم في سبعة أيام ولن نستطيع حل مشكلة مرت عليها سنوات بين ليلة وأخرى». واختتم بالقول «اليوم هو وقت الجلوس والحوار وليس الفراق والقتال. ومن يلجأ للتصعيد سيعتبر خائناً للوطن إلى أي جهة انتمى».

وفي غضون ذللك أصيب نحو 20  شخصاً بجروح عندما استخدمت قوات الأمن البحرينية قنابل الغاز المسيلة للدموع وأطلقت النار في الهواء لتفريق متظاهرين في المنامة تحدوا قرار حظر التظاهر بعد فض الشرطة أول من امس الاعتصام الذي كان قائماً في دوار اللؤلؤة.

وكان  آلاف المواطنين البحرينيين قد خرجوا يوم الجمعة للمشاركة في تشييع اثنين من المتظاهرين ممن قتلوا  أثناء قيام قوات الامن البحرينية بفض التجمع الشعبي في ساحة اللؤلؤة وسط العاصمة المنامة، و حمل المشيعون أعلاماً سوداء وأعلام البحرين، هاتفين بسقوط الحكومة ووصفوا عناصر قوات الامن بالمجرمين.

عضو جمعية العمل الوطني الديموقراطي: مطالب الشعب شرعية ودستورية وغير نابعة عن مشاعر طائفية

وفي مكالمة هاتفية مع قناة "روسيا اليوم" نفى عضو جمعية العمل الوطني الديموقراطي البحرينية رابي الموسوي ان يكون هناك تصعيدا من قبل المعارضة بل "مطالب من قبل الشعب متمثلة في التعبير عن رأيه وحق الاحتجاج والتظاهر دون اطلاق الرصاص عليه من قبل الجيش او الشرطة".
وقال "اؤمن بأن مطالب الشعب شرعية ودستورية وغير نابعة عن مشاعر طائفية، اذ انها تعكس ما نص عليه ميثاق العمل الوطني فهناك مشكلات سياسية واقتصادية واجتماعية يتوجب حلها".

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية