محكمة لبنانية تحكم بالإعدام على عميل إسرائيلي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63830/

أصدرت محكمة عسكرية في بيروت حكما بالإعدام على مواطن لبناني إدين بالتجسس لصالح إسرائيل. وقال مصدر قضائي إن أمين البابا (44 عاما) حُكم بالإعدام بعد إدانته بتهمة التعامل مع الاستخبارات الاسرائيلية وتزويدها بمعلومات حول حزب الله وناشطين ضدها مقابل مبالغ مالية.

أصدرت محكمة عسكرية في بيروت يوم 17 فبراير/شباط حكما بالإعدام على مواطن لبناني إدين بالتجسس لصالح إسرائيل. وقال مصدر قضائي إن أمين البابا (44 عاما) "حُكم بالإعدام بعد إدانته بتهمة التعامل مع الاستخبارات الاسرائيلية وتزويدها بمعلومات حول حزب الله وناشطين ضدها مقابل مبالغ مالية".
وجاء في قرار المحكمة أن البابا "كان مكلفا بمراقبة مراكز ومنازل مسؤولي حركة الجهاد الإسلامي ومنزل أحد المسؤولين في حزب الله في صيدا، وكان يزود الإسرائيليين بمعلومات عن أعتدة الحزب ومصدرها"، وقد نقل خلال حرب تموز/يوليو 2006 معلومات للإسرائيليين عن "بعض الكمائن التي كان ينصبها حزب الله" للجيش الإسرائيلي.
كان البابا ينقل معلومات حساسة إلى إسرائيل من 1997 حتى اعتقاله في أبريل/نيسان عام 2009 في صيدا، حيث كان يقيم.
كما ذكر الحكم على البابا أن ضباطا إسرائيليين كلفوا البابا في اجتماع معه في إسرائيل "بفتح مقهى إنترنت، تم ربطه بموقع إسرائيلي كانت تصله معلومات من البابا مكنت الاستخبارات الإسرائيلية من القيام بأعمال أمنية واغتيالات، أحداها استهدفت القيادي في الجهاد الاسلامي محمود المجذوب عام 1998".
وأثبت التحقيق معه أنه نشط في الثمانينات وفي منتصف التسعينات في تنفيذ عمليات ضد الجيش الإسرائيلي الذي كان يحتل جنوب لبنان وكان متقربا من حركة الجهاد الإسلامي، حتى تم تجنيده من قبل ضابط إسرائيلي للعمل معه.
وبدأت السلطات اللبنانية في نيسان/أبريل 2009 حملة واسعة ضد شبكات تجسس إسرائيلية، اعتُقل خلالها أكثر من 100 شخص، وحكم على 6 منهم حتى الآن بالإعدام.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية