فوات مهل تسديد القروض قد يؤدي إلى عجز البنوك

مال وأعمال

فوات مهل تسديد القروض قد يؤدي إلى عجز البنوك
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/638234/

تباطأ حجم إقراض الشخصيات الطبيعية من قبل البنوك الروسية هذا العام وسيبلغ في أواخره 10.1 تريليون روبل، وهذا يزيد عن حجم العام الماضي البالغ 7.74 تريليون روبل بنسبة 30.4% .

تباطأ حجم إقراض الشخصيات الطبيعية من قبل البنوك الروسية هذا العام وسيبلغ في أواخره 10.1 تريليون روبل(الدولار يساوي زهاء 33 روبلاً)، مما يزيد عن حجم العام الماضي البالغ 7.74 تريليون روبل بنسبة 30.4% . مع العلم ان حجم الإقراض ازداد بـ37.5% عام 2011 وبـ40% عام 2012.

لم تؤد إجراءات البنك المركزي الروسي الرامية إلى تهدئة سوق الإقراض إلى تخفيض حجم القروض التي فاتت مهل سدادها، حيث ازداد حجم هذه الديون بـ11.4% (أي إلى 460.4 مليار روبل، بينما كان يساوي 313 مليار روبل عام 2012).

بدأت القروض المقدمة العام الماضي تدخل بشكل نشيط في فئة القروض التي فاتت مهل سدادها العام الحالي بالذات. علاوة على ذلك يسرت البنوك شروط الإقراض عام 2012 ومطلع عام 2013 ، الأمر الذي عمل على الاضرار بسلامة وامان القروض،

برأي الخبراء المبني على معطيات الإحصاءات يصرف المقترض الروسي بالمتوسط 45% من دخله الشهري لسداد قروضه، بينما كانت هذه النسبة قبل سنتين تساوى  40.8% ، وذلك علما بأن الخبراء يعتبرون ان هذه النسبة اذا وضلت الى 50% ستكون حرجة ، اي ان هناك احتمالا بعجز المقترض عن تسديد قيمة القرض للبنك.

المصدر: RT + نوفوستي غوغل