مقتل 6 اشخاص في اليمن، والمعارضة تلقي المسؤولية على الرئيس صالح

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63823/

قتل 6 اشخاص واصيب 30 اخرون على الاقل في عدة مدن يمنية، حيث ادى القاء قنبلة يدوية على متظاهرين في مدينة تعز الى مقتل شخصينن بينما قتل 4 متظاهرين في محافظة عدن الجنوبية. إلى ذلك حملت اللجنة التحضيرية للحوار الوطني الرئيس اليمني علي عبد الله صالح المسؤولية الكاملة عن إراقة دماء المحتجين.

قتل 6 اشخاص وأصيب 30 اخرون على الاقل  بجروح يوم الجمعة 18 فبراير/شباط في استمرار المواجهات في اليمن، حيث ادى انفجار قنبلة يدوية القاها مجهولون على المتظاهرين المتجمعين وسط مدينة تعز جنوب العاصمة صنعاءالى مقتل شخصين، حيث استهدفت القنبلة المتظاهرين المعتصمين ضد النظام الحاكم في اليمن  الذين يتجمعون بالآلاف لليوم السابع على التوالي على تقاطع في وسط تعز يطلق عليه المحتجون اسم "ساحة الحرية" تيمنا بميدان التحرير وسط القاهرة.
وذكر شهود عيان أن واحدا من الجرحى على الأقل إصابته خطيرة. وفي وصف لما جرى اشار آخرون الى مشاهدتهم سيارة اقتربت من المحتجين وفي داخلها شخصان القى احدهما قنبلة باتجاه المحتجين وفتح  الاخر اسلحته باتجاههم.
من جهته، قال مصدر محلي إن المهاجمين كانا على متن "سيارة حكومية" وانه تم التعرف على هويتهما الا انه لم يستطع تحديد الجهة الرسمية التي ينتمي لها المهاجمان.
بالتزامن تستمر المواجهات بين الأمن و متظاهرين مطالبين بإسقاط النظام حتى ليل الجمعة في عدد من مديريات محافظة عدن جنوبي اليمن، وأكثرها حدة تدور بجانب مطار عدن الدولي مديرية خور مكسر التي قتل فيها متظاهرين اثنين واصيب أخرون، في حين كان قتل شخصان ظهر اليوم في مواجهات مدينة المنصورة.

وفي صنعاء اصيب 4 اشخاص على الاقل بجروح في هجوم لمناصري الرئيس علي صالح على طلاب متظاهرين معارضين للنظام، حيث تجمع الاف الشبان، غالبيتهم من الطلاب، بعد صلاة الجمعة في شارع الزبيري الرئيسي في صنعاء وهتفوا "الشعب يريد اسقاط النظام".
يأتي ذلك بعد مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة 19 آخرين بجروح في صدامات عنيفة بين الشرطة ومتظاهرين مساء الخميس في مدينة عدن جنوب اليمن في الوقت الذي وجهت فيه دعوات للتظاهر بعد صلاة الجمعة في صنعاء.
إلى ذلك حملت اللجنة التحضيرية للحوار الوطني، التي تضم عددا كبيرا من الأحزاب والشخصيات المستقلة، حملت الرئيس صالح المسؤولية الكاملة عن إراقة دماء المحتجين المطالبين بالتغيير في مختلف مناطق البلاد "باعتباره المسؤول الأول بحسب الدستور عن حماية أرواح اليمنيين وحفظ الأمن العام في البلد"، وحذرت اللجنة في بيان لها السلطة "من مغبة الاستمرار في ارتكاب أعمال القتل والتدمير والممارسات الخطرة المخلة بالوحدة الوطنية والسلم الاجتماعي".

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" أعلن نائب رئيس الدائرة الإعلامية في حزب المؤتمر اليمني عبد الحفيظ النهاري أن السلطات اليمنية كلفت لجنة خاصة بالتحقيق في الأحداث التي شهدتها مدينة عدن مؤخرا، وأن هذه اللجنة اتخذت قرارا مهما اليوم بإقالة مدير أمن عدن وأعلنت عن شرعية حق المتظاهرين في التعبير عن رأيهم بالحرية.

المصدر: وكالات.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية