"دايلي تيلغراف": الحرس الثوري الإيراني يرفض العنف ضد المتظاهرين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63819/

أفادت جريدة "دايلي تيلغراف" البريطانية أن الضباط الكبار في الحرس الثوري الإيراني توجهوا إلى قياداتهم برسالة طلبوا فيها تقديم ضمانات لهم بعدم إصدار أوامر لهم بإطلاق النيران على المتظاهرين ضد الحكومة. وبرر الضباط هذا الطلب بأن الأوامر من هذا القبيل تتعارض مع الشريعة الإسلامية.

أفادت جريدة "دايلي تيلغراف" البريطانية يوم 18 فبراير/شباط أن الضباط الكبار في الحرس الثوري الإيراني توجهوا إلى قياداتهم برسالة طلبوا فيها تقديم ضمانات لهم بعدم إصدار أوامر لهم بإطلاق النيران على المتظاهرين ضد الحكومة. وبرر الضباط هذا الطلب بأن الأوامر من هذا القبيل تتعارض مع الشريعة الإسلامية التي تحرم اللجوء إلى العنف ضد الإخوان في الدين.
وتقول "دايلي تيلغراف"، التي حصلت على صورة لهذه الرسالة، إنها موجهة للواء محمد علي جعفري، أحد قادة الحرس الثوري. وتتضمن الرسالة، حسب ما أفادت به "دايلي تيلغراف"، طلب توجيه أوامر لضباط الحرس الثوري وفيلق "باسيج" بإبداء رباطة الجأش في تعاملهم مع المتظاهرين.
كما طلبت الرسالة التي وقع عليها، حسب معلومات الجريدة البريطانية، ضباط وحدات الحرس في طهران وقم وأصفهان، إصدار أوامر لفيلق "باسيج"، الذي يستخدم كثيرا لمكافحة الشغب، بـ"ترك هراواتهم في بيوتهم في المرة القادمة".
وجاء في الرسالة: "إننا نعد شعبنا بأننا لن نطلق النيران على إخواننا ولن نضربهم وهم يحاولون ممارسة حقهم القانوني في الاحتجاج ضد سياسات وتصرفات إدارتهم".
وتنقل الجريدة عن دبلوماسيين غربيين رأوا الرسالة، أنها غير مزورة وأنها نُقلت إلى رئيس البلاد محمود أحمدي نجاد والمرشد الأعلى آية الله علي خامنئي، إلا أن الرد الرسمي عليها لم يأت بعد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
فيسبوك