شباب ثورة 25 يناير يدعون إلى مظاهرة مليونية لتسريع وتيرة الإصلاحات

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63799/

دعا شباب ثورة 25 يناير إلى مظاهرة مليونية يوم الجمعة 18 فبراير/شباط في ميدان التحرير للاحتفال بتنحي الرئيس حسني مبارك وللضغط على المجلس العسكري الحاكم في مصر لتسريع وتيرة الإصلاحات، في حين تتواصل الاعتصامات والمظاهرات في عدد من المحافظات المصرية للمطالبة بزيادة الأجور والرواتب وتحسين الأوضاع المعيشية.

دعا شباب ثورة 25 يناير إلى مظاهرة مليونية يوم الجمعة 18 فبراير/شباط في ميدان التحرير للاحتفال بتنحي الرئيس حسني مبارك وللضغط على المجلس العسكري الحاكم في مصر لتسريع وتيرة الإصلاحات،  في حين تتواصل الاعتصامات والمظاهرات في عدد من المحافظات المصرية للمطالبة بزيادة الأجور والرواتب وتحسين الأوضاع المعيشية.

وأعلن الشباب المنظمون لمظاهرة "جمعة النصر" المليونية أن الثورة مازالت مستمرة وأنها تسعى إلى تحقيق كامل أهدافها، وشددوا على ضرورة تشكيل مجلس حكم انتقالي مدني يضم ممثلا عن الجيش، إضافة إلى وقف العمل بقانون الطوارئ والإفراج الفوري عن المعتقلين السياسيين، وحل جهاز أمن الدولة وإلغاء محاكم أمن الدولة وقانون الطوارئ ومحاكمة قيادات جهاز أمن الدولة وكل من أطلق النار على المتظاهرين.

كما سستركز المطالب حول إقالة حكومة الفريق أحمد شفيق وتشكيل حكومة إدارية مؤقتة لتسيير الأعمال، وحل الحزب الوطني ومحاكمة قياداته، وتحديد مدة زمنية لا تتجاوز الـ6 شهور لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، وإطلاق جميع الحريات وإعلان التضامن مع مطالب المهنيين والعمال في مختلف أنحاء البلاد .

هذا وكان شباب ثورة 25 قد أعلنوا أمس عن تأسيس "اتحاد شباب الثورة" ويضم ممثلين لأحزاب المعارضة والحركات الاحتجاجية المصرية، من بينهم شباب أحزاب التجمع والناصري والوفد والغد والجبهة الوطنية والشيوعي المصري واليسار الجديد وحركة بداية.

وأكد مؤسسو "اتحاد شباب الثورة" أنهم يهدفون الى توحيد جهود كافة القوى التي انبثقت عن ثورة 25 يناير وذلك لمواصلة نضالهم وضغطهم لتحقيق كامل أهداف الثورة الشبابية، وأضاف أن الاتحاد انبثق عنه عدد من اللجان، من بينها لجنة دعم الضحايا والمعتقلين، وكذلك اللجنة السياسية والإعلامية ولجنة الاتصال، والتي تعتبر من أهم اللجان التي تعنى بمتابعة الإضرابات والاعتصامات الفئوية التي انتشرت عقب اندلاع ثورة الشباب بهدف لقاء قادة تلك الاحتجاجات والاستماع إلى مطالبهم والسعي إلى حلها عبر السلطات الحاكمة الآن .

مفكر مصري: المجلس العسكري يؤكد نيته تسليم السلطة لحكومة منتخبة

من جهته قال الكاتب والمفكر المصري الدكتور رفعت لقوشة في حديث لقناة  "روسيا اليوم" ان الاجراءات التي اتخذها المجلس العسكري بإعلانه انه لن يطرح مرشحا له في الانتخابات القادمة من شأنها ان تعزز الثقة مع قوى الثورة.

وأشار الدكتور لقوشة الى أن المجلس الاعلى للقوات المسلحة أكد على رغبته تقديم سلطة الدولة واحالتها الى سلطة مدنية منتخبة من قبل الشعب المصري، وافيا بتعهداته التي طرحها، حيث تؤكد كل الخطوات التي اتخذها على بناء الثقة بين الجيش والشعب، وهي من ضمانات نجاح الثورة المصرية.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية