عريقات: المفاوضات الفلسطينية ـ الاسرائيلية قد تستغرق عاماً

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/637903/

أعلن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينين انه في حال التوصل لاتفاق اطار بين الفلسطيني والاسرائيلي في شهر ابريل/نيسان القادم فأن المفاوضات ستتطلب عاماً آخر للتوصل الى حل نهائي.

أعلن صائب عريقات كبير المفاوضين الفلسطينيين انه في حال التوصل لاتفاق اطار بين الجانبين الفلسطيني والاسرائيلي في شهر ابريل/نيسان القادم فأن المفاوضات ستتطلب عاماً آخر للتوصل الى حل نهائي.

وقال عريقات في مؤتمر صحفي يوم 18 ديسمبر/كانون الأول "لو توصلنا لاتفاق اطار ستجري مفاوضات على المعاهدة تستمر سنة"، مضيفا ان سنة 2013 كانت مختلفة فشهدت عودة المفاوضات لكن الفرق هذه المرة هو وزير الخارجية الامريكي جون كيري وعدد المرات التي زارنا فيها والتقى فيها الرئيس في كل العواصم من لندن وحتى الرياض.

واشار عريقات الى ان صفقة الافراج عن أسرى ما قبل اوسلو كانت خارج المفاوضات، لكن اسرائيل وفي الاشهر الاخيرة هدمت مئات المنازل وبنت اكثر من 5 الاف وحدة استيطانية اضافة الى عنف المستوطنين الذي ارتفع بنسبة 40% فضلا عن اعتداءات على المسجد الاقصى ومصادرة الاراضي.

وأشار عريقات الى ان هناك ثلاثة خيارات: "الاول يتحدث عن دولتين على حدود عام 67 والثاني دولة واحدة وهو الامر الواقع حاليا وعلى اسرائيل ان تقول ذلك علنا اذا ارادوها كذلك. وثالثا هو الابرتهايد مثلما هو الامر في الشوارع والطرق المقسمة في الضفة وما هو حاصل الان اسوأ مما كان في جنوب افريقيا"، مضيفا "على اسرائيل ان تختار اما الاستيطان او السلام".

ونفى عريقات كل ما نشر عن وجود مقترح لوزير الخارجية الامريكي قد تقدم به يخص الترتيبات الامنية في غور الاردن. وقال "لم يقدم كيري اية خطة للاغوار ومعظم ما نشر حول هذا الموضوع من خيال الصحافيين".

نتانياهو يشكك بنجاح المفاوضات ويتعهد باستمرار بناء المفاوضات

من جانبه أعرب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الاربعاء عن شكوكه من التوصل الى اتفاق سلام في محادثات الوضع النهائي الجارية مع الفلسطينيين، متعهدا خلال اجتماعه مع أعضاء حزب الليكود الذي يترأسه بمواصلة البناء الاستيطاني على الرغم من الانتقادات الدولية.

ونقلت صحيفة جيروزاليم بوست الإسرائيلية عن نتانياهو قوله ان هناك حاجة الى وساطة الولايات المتحدة في المحادثات، موضحا: "يقولون أن رقصة التانجو تحتاج الى شخصين ، ولكن في الشرق الأوسط تحتاج الى ثلاثة على الأقل".

المصدر: RT+وكالات

الأزمة اليمنية