500 قتيل وجريح حصيلة محاولة الانقلاب في جنوب السودان والحكومة تعتقل 10 من كبار الانقلابيين

أخبار العالم

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/637739/

أعلنت حكومة جنوب السودان اعتقال 10 من كبار الانقلابيين على نظام الرئيس سيلفا كير، مؤكدة أن عدد ضحايا الاشتباكات التي رافقت المحاولة الانقلابية يناهز 500 قتيل وجريح.

أكد وزير دفاع جنوب السودان كوال منيانق أن عدد ضحايا الاشتباكات التي اندلعت أثناء محاولة الانقلاب ناهز 500 قتيل وجريح.

وكانت الاشتباكات اندلعت من جديد في جوبا عاصمة جنوب السودان يوم 17 ديسمبر/كانون الأول غداة إعلان الرئيس سيلفا كير ميارديت أن قوات الأمن قضت على "محاولة انقلاب" دبرها أنصار نائبه السابق ريك مشار.

وقال شهود عيان إن الصباح الباكر شهد إطلاقا مستمرا للنار وتفجيرات وأعقبت ذلك فترة هدوء نسبي استمرت بضع ساعات استؤنف بعدها إطلاق النار بصورة متفرقة.

وأعلنت حكومة جنوب السودان اعتقال 10 أشخاص بارزين بينهم وزراء سابقون لاتهامهم في محاولة الانقلاب على نظام الرئيس سيلفا كير.

 وأشار وزير الإعلام السوداني الجنوبي ميشيل ماكوي في تصريح له يوم 17 ديسمبر/كانون الأول إلى أن 5 من المطلوبين لمشاركتهم في التآمر، بينهم باغان آموم، الأمين العام السابق لحركة تحرير جنوب السودان وحاكم ولاية الوحدة السابق تابان دينق غاي، تمكنوا من الفرار.

وبين الانقلابيين الذين ألقي القبض عليهم وزير الخارجية السابق قير تشونق ألونق ونائب وزير الدفاع السابق ماجاك أقوت والقائد السابق في حركة تحرير السودان دينق ألور كول.

وعلى خلفية الأوضاع الأمنية غير المستقرة في جوبا أعلنت واشنطن سحب الموظفين والدبلوماسيين الثانويين من سفارتها في دولة جنوب السودان، التي كانت الولايات المتحدة أكبر قوة داعمة لإعلان استقلالها عن جارتها الشمالية عام 2011.

بعثة الأمم المتحدة تحذر من تحول المواجهة في جنوب السودان إلى نزاع عرقي

وحذرت بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان من خطورة اكتساب المواجهة في هذه الدولة الوليدة أبعادا طائفية. وفي بيان أصدرته يوم 17 ديسمبر/كانون الأول دعت "جميع المواطنين والقادة إلى الامتناع عن أي تحريض أو أعمال عنف ضد مجموعات معينة".

هذا ويحذر مراقبون من أن ما وصفته الحكومة السودانية الجنوبية بمحاولة الانقلاب قد تتحول إلى نزاع عرقي بين قومية دينكا التي ينتمي إليها الرئيس سيلفا كير وقومية نوير التي يتبع إليها زعيم الانقلاب رياك مشار الذي أكدت مصادر حكومية في جوبا أنه فر الى جهة مجهولة. 

بان كي مون: 13 الف مدني لجأوا الى قواعد الامم المتحدة في جنوب السودان

من جانبه اعلن الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الثلاثاء ان 13 الف مدني لجأوا الى قواعد للامم المتحدة في جنوب السودان هربا من المعارك الدائرة بين فصائل متناحرة في الجيش. واوضح بان انه بحث الوضع مع رئيس جنوب السودان.

امريكا تعلق عمل سفارتها في جوبا حتى اشعار آخر

هذا وأمرت الخارجية الامريكية الثلاثاء 17 ديسمبر/كانون الأول مسؤوليها غير الاساسيين بمغادرة جنوب السودان بسبب العنف وحظرت مواطنيها من السفر الى تلك الدولة ونصحت الموجودين هناك بمغادرة البلاد.

كما علقت الوزارة عمل السفارة في جوبا حتى اشعار آخر.

المصدر: وكالات،RT

فيسبوك 12مليون