مراسلنا: عشرات المصابين في الاشتباكات بين الطلاب وعناصر الأمن في جامعات مصرية

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/637714/

أصيب عشرات الأشخاص في الاشتباكات بين الطلاب المؤيدين للإخوان المسلمين وعناصر الأمن التي وقعت يوم 17 ديسمبر/كانون الأول في عدد من الجامعات المصرية.

أفاد مراسلنا في القاهرة بسقوط 35 مصابا من عناصر الأمن الإداري لجامعة القاهرة في الاشتباكات بينهم وبين الطلاب المؤيدين لجماعة الإخوان المسلمين يوم الثلاثاء 17 ديسمبر/كانون الأول.

وأضاف المراسل أن أنصار الإخوان من طلاب جامعة القاهرة أغلقوا أبوابها بالجنازير بعد الانصراف التام  لعناصر الأمن الإداري.

وفي وقت سابق اعتدى طلاب الجامعة على طاقم قناتنا خلال تغطيته فعالية "الطلاب يشعلون الثورة" التي دعا إليها "تحالف دعم الشرعية" المؤيد لعودة مرسي للحكم.

في غضون ذلك قطع طلاب وطالبات جامعة الأزهر المؤيدون للإخوان المسلمين حركة المرور امام الجامعة في نشاط بات شبه يومي.

وأخطر حراس الجامعة غرفة عمليات مرور القاهرة بتجمهر حوالي 200 طالب أمام بوابة الجامعة بطريق النصر، وبقطع نحو 100 طالبة الطريق في تقاطع شارعي يوسف عباس وإفريقيا، مما أدى الى شل حركة المرور في محيط الجامعة.

هذا وعززت قوات الأمن المركزي من اجراءاتها في محيط أسوار وبوابات الجامعة والمدينة الجامعية تحسبا لوقوع أي أعمال عنف، مطالبة بضرورة عودة الطلاب الى مقاعد الدراسة. وأكد مراسلنا أن 10 من أساتذة جامعة القاهرة أحيلوا للتحقيق معهم للتحريض على العنف.

وأكدت إدارة جامعة الأزهر استمرار العمل في الكليات، موضحة أن الامتحانات ستجرى في مواعيدها. وأشارت الجامعة في بيان لها يوم 17 ديسمبر/كانون الأول، إلى أنها لا تفاوض ولا تحاور من يحيدون عن السلمية في جامعة الأزهر، وأن القانون سيأخذ مجراه مع كل المخالفين.

كما نفت إدارة جامعة الأزهر ما نشر من اقتحام لمقرها الإداري وتعطيل الامتحانات في بعض الكليات خاصة كلية الزراعة، معلنة أنه لم يحدث ذلك على الإطلاق، ومشددة على أنه يجب على وسائل الإعلام أن تكون دقيقة فيما تنشره و"ألا تبث الذعر بين جمهور المواطنين والطلاب".

وفي جامعة أسيوط بجنوب مصر أصيب 35 شخصا في الاشتباكات بين أنصار الإخوان المسلمين من الطلاب وأفراد الأمن الموجودين خارج الحرم الجامعي، وذلك علي خلفية خروج الطلاب من الجامعة في مسيرة باتجاه شارع المكتبات. وردد المشاركون في المسيرة هتافات معادية للجيش والشرطة، وبمجرد اقتراب قوات الأمن منهم لمطالبتهم بالعودة إلى الجامعة، رشقهم الطلاب بالطوب والحجارة، فردت الشرطة بالغاز المسيل للدموع لتفريقهم.

وكانت مظاهرة لطلاب الإخوان بجامعة أسيوط خرجت من أمام كلية التجارة وجابت الحرم الجامعي رافعين لافتات رابعة العدوية، وذلك استجابة لدعوة من "تحالف دعم الشرعية" نشرت على صفحة "طلاب ضد الانقلاب " على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك".

المصدر: RT + بوابة الاهرام

الأزمة اليمنية