الإتحاد الأوروبي يحذر إسرائيل من بناء مستوطنات جديدة بعد إطلاق السجناء الفلسطينيين.

أخبار العالم العربي

الإتحاد الأوروبي يحذر إسرائيل من بناء مستوطنات جديدة بعد إطلاق السجناء الفلسطينيين.
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/637697/

حث الإتحاد الأوروبي يوم الإثنين إسرائيل وفلسطين على إحراز تقدم في مفاوضات السلام الجارية بينهما برعاية أمريكية، وحذر إسرائيل من مغبة قيامها بإنشاء المزيد من المستوطنات.

حث الإتحاد الأوروبي يوم الإثنين 16 ديسمبر/ كانون الأول إسرائيل وفلسطين على إحراز تقدم في مفاوضات السلام الجارية بينهما برعاية أمريكية، وحذر إسرائيل من مغبة قيامها بإنشاء المزيد من المستوطنات بعد عملية إطلاقها للسجناء الفلسطينيين المقررة نهاية هذا الشهر، وقال إنه في حالة انهيار المفاوضات من جديد فإن إسرائيل ستتحمل مسؤولية ذلك.

وكان الإتحاد الأوروبي قد عرض تقديم حزمة "غير مسبوقة" من الدعم السياسي والاقتصادي والأمني لكل من الإسرائيليين والفلسطينيين لتشجيعهما على التوصل إلى حل نهائي من خلال المفاوضات.

وقال ديبلوماسي رفيع في الإتحاد الأوروبي : لقد طلب من سفراء بريطانيا، ألمانيا، فرنسا، إيطاليا وإسبانيا عقد إجتماع عاجل مع مدير الإدارة العامة لوزارة الخارجية الإسرائلية نيسيم بن شتريت من أجل إبلاغه أن الإتحاد الأوروبي سوف يتعاون مع وزير الخارجية الأمريكية جون كيري الذي سيعود إلى المنطقة هذا الأسبوع من أجل عقد جولة جديدة من المفاوضات بين الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني.

حيث من المتوقع أن يتوصل كيري إلى عقد معاهدة سلام بين الطرفين الإسرائيلي والفلسطيني مع نهاية شهر يناير/ كانون الثاني من العام المقبل تشمل أمهات القضايا الخلافية وهي الحدود، الأمن، القدس، اللاجئين، المياه والمستوطنات.

وتوجه الديبلوماسي الرفيع في الإتحاد الأوروبي لبن شتريت قائلا "إن هاتين الرسالتين ستكونان قويتين بما سيجبر الطرفين على إحراز تقدم في المفاوضات على حد السواء، ونحن سنقدم لكم عروضا هي حقا غير مسبوقة، ونحن جادون في ذلك ونطلب منكم عدم الإستخفاف بذلك، كذلك نحن جاهزون الآن لبحث مستقبل العلاقات بين الإتحاد الأوروبي وإسرائيل إذا ما لاحظنا خطوة جادة نحو السلام".

وبينما أكد الديبلوماسي الأوروبي على فوائد معاهدة السلام فقد ركز أيضا على ضرورة إطلاق سراح السجناء الفلسطينيين في 29 من الشهر الجاري، وحذر إسرائيل من إعلان مناقصات لبناء آلاف المنازل في شكل وحدات استيطانية جديدة أثناء أول عمليتين لإطلاق سراح السجناء الفلسطينيين، معتبرا ذلك أنه سيكون بمثابة إنهيار لعملية السلام.

وسيقوم قناصلة الدول الخمس الكبرى بالإتحاد الأوروبي في القدس بإجراء لقاءات مع القادة الفلسطينيين في رام الله وسيلتقي بموازاة ذلك الممثلون الفلسطينيون بوزراء الخارجية في الإتحاد الأوروبي.

وقال المسؤول الاوروبي الرفيع "إن الرسالة واضحة للفلسطينيين أيضا، يجب أن يفهموا أنهم سيدفعون الثمن غاليا إذا فشلت مفاوضات السلام الجارية، وأن يأخذوا ذلك بعين الاعتبار قبل القيام بأي خطوات متسرعة". 

المصدر: RT + صحيفة هآرتز الإسرائيلية.

الأزمة اليمنية