الحكومة التركية تنفي ارسال اي عتاد عسكري الى سورية

أخبار العالم العربي

الحكومة التركية تنفي ارسال اي عتاد عسكري الى سوريةصورة من الأرشيف
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/637690/

نفت الحكومة التركية إرسال أي نوع من العتاد العسكري إلى سورية في الفترة الواقعة بين حزيران/يونيو إلى تشرين الأول/ أكتوبر من العام الجاري.

نفت الحكومة التركية إرسال أي نوع من العتاد العسكري إلى سورية في الفترة الواقعة بين حزيران/يونيو إلى تشرين الأول/ أكتوبر من العام الجاري.

وأكدت وزارة الجمارك والتجارة التركية يوم 17 ديسمبر/كانون الأول في بيان لها هذا النفي قائلة أن ما تم ادخاله عبارة عن مسدسات رياضية وبنادق صيد.

وكانت صحيفة "حرييت دايلي نيوز" التركية نشرت يوم الاثنين نقلا عن وثائق للأمم المتحدة أن تركيا، ابتداء من حزيران/يونيو الماضي، نقلت إلى سورية أكثر من 47 طنا من السلاح قيل أنه سلم إلى المعارضة المسلحة لاستخدامه في مواجهة الجيش السوري. وأشارة الصحيفة إلى أنها حصلت على هذه المعلومات من إحصاءات أجرتها منظمة الأمم المتحدة.

من جهته، نفى وزير الدفاع التركي عصمت يلماز، إرسال بلاده أسلحة إلى سورية، وأشار في كلمته أمام البرلمان التركي، خلال مناقشة ميزانية وزارة الدفاع للعام 2014، إلى أن عملية توريد الأسلحة إلى الخارج لا تتم دون الحصول على موافقة من وزارة الدفاع، مشدداً على أن الوزارة لم تصدر تصريحاً بتوريد السلاح إلى سورية، وأن العام 2013 لم يشهد دخول أسلحة من تركيا إلى سورية.

ونفى يلماز المزاعم والصور التي تناقلتها الأنباء، حول توريد تركيا لأسلحة قتالية إلى سورية، موضحا أن البضائع التي دخلت سورية من تركيا، كانت عبارة عن بنادق صيد، ومسدسات صوت، تستخدم لأغراض رياضية، مبيناً أنها تخضع للأنظمة والمواصفات العالمية، وأنها تمر عبر الجمارك دون قيود.

المصدر: RT + نوفوستي