تشوركين: لا أدلة على استعمال دمشق للكيميائي ولا براهين تدحض استعماله من قبل مسلحي المعارضة

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/637637/

قال المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن روسيا لم تسمع من شركائها في المنظمة الدولية أدلة تدحض استعمال المسلحين في سورية للسلاح الكيميائي.

أعلن المندوب الروسي الدائم لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين أن روسيا لم تسمع من شركائها في المنظمة الدولية أدلة تدحض استعمال المسلحين في سورية للسلاح الكيميائي، الأمر الذي أكده الخبراء الدوليون.

وقال تشوركين يوم 16 ديسمبر/كانون الأول عقب الجلسة المغلقة لمجلس الأمن "اعتقد أن النقاش أوضح عدم وجود أدلة مضادة للرأي الذي طرحناه على أساس المعلومات الكاملة التي جمعناها وحللناها"، مضيفا أن الشركاء الغربيين "لم يعارضوا".

وأشار تشوركين الى انه خلال مناقشة التقرير في الجمعية العامة يوم الجمعة الماضي أصر المندوب الفرنسي جيرار أرو الابتعاد عن الحديث عن مسؤولية اي طرف في استعمال الكيميائي.

وتابع تشوركين قوله "كل هذا طبعا غريب جداً.. لأن الشركاء الغربيين ركزوا على الاتهامات بحق الحكومة السورية باستعمال الكيميائي".

وكانت الحكومة السورية توجهت بطلب للتحقيق بحادثة الكيميائي التي جرت بتاريخ 19 مارس/آذار في خان العسل بريف حلب. وأعاد تشوركين للأذهان إلى أن الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا منذ تلك اللحظة فعلوا ما بوسعهم لعرقلة التوصل الى الحقيقة.

كما أضاف تشوركين أن الأدلة التي طرحتها واشنطن عن ارتباط دمشق بالهجوم الكيميائي غير مقنعة، وهي غير راغبة في تقديم شرح مفصل عن موقفها، قائلا "طلبنا تقديم معلومات اضافية تثبت استعمال الحكومة السورية للسلاح الكيميائي وتم تجاهلها من قبل واشنطن".

وأكد تشوركين مرة اخرى أن ما حدث يوم 21 اغسطس/آب في ريف دمشق كان عملية استفزازية من قبل المسلحين لاستحضار التدخل العسكري الخارجي.

المصدر: RT+ ايتار ـ تاس

الأزمة اليمنية