أفريقيا الوسطى.. الرئيس الانتقالي يقيل 3 وزراء ويدرس العفو عن الميليشيات المسيحية

أخبار العالم

أفريقيا الوسطى.. الرئيس الانتقالي يقيل 3 وزراء ويدرس العفو عن الميليشيات المسيحية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/637585/

أقال الرئيس الانتقالي لجمهورية إفريقيا الوسطى ميشال ديوجوتوديا 3 وزراء من حكومته، وذلك بعد موجة العنف الطائفي التي شهدتها البلاد مطلع الشهر الجاري.

أقال الرئيس الانتقالي لجمهورية إفريقيا الوسطى ميشال ديوجوتوديا 3 وزراء من حكومته، وذلك بعد موجة العنف الطائفي التي شهدتها البلاد مطلع الشهر الجاري.

وقال متحدث باسم الرئيس أن الوزراء المقالين هم وزير المالية كريستوف مبريمايدو ووزير التنمية الزراعية جوزيف بيدونغا ووزير الأمن جوزيه بينوا، علما بأن الأخير يواجه تهمة تخزين أسلحة في منزله.

يذكر أن نحو 500 شخص قتلوا ونزح نحو 190 ألفا آخرين في العاصمة بانغي بعد هجوم شنته يوم 5 ديسمبر/كانون الأول ميليشيات مسيحية على المدينة التي يسيطر عليها المتمردون السابقون من ائتلاف "سيليكا" الذي يشكل المسلمون أغلبية أفراده.

هذا وقال الوزير المقال بينوا الذي فشل في السباق الرئاسي عام 2005، إن قرار إقالته لم يكن أمرا مفاجئا بالنسبة له ، وإنه هرب من أفريقيا الوسطى بعد تلقيه تهديدات. وبشأن الأسلحة التي تم العثور عليها في منزله، ذكر بينوا أنها كلها كانت تخضع لرقابة الدولة وكانت مخصصة لاستخدامها من قبل قوات الأمن.

أما مبريمايدو فحمله الرئيس الانتقالي مسؤولية الوضع الاقتصادي المتأزم في البلاد.

هذا وكان الرئيس الانتقالي قد عرض في وقت سابق الحوار مع قادة الميليشيات المسيحية لحل مشكلة الصراع الطائفي.

وذكرت وسائل إعلام أن ديوجوتوديا يدرس إمكانية إعلان العفو عن أفراد الميليشيات المسيحية في حال نزعهم السلاح.

وكان دجوتوديا قد استفاد من تمرد حركة "سيليكا" للوصول إلى سدة الرئاسة وليكون أول رئيس مسلم لجمهورية افريقيا الوسطى، التي يشكل المسيحيون غالبية سكانها.

ونشرت فرنسا قوات قوامها 1600 جندي للمساعدة في إنهاء حالة الاقتتال في البلاد، وذلك إلى جانب قوات الاتحاد الأفريقي.

المصدر: RT + وكالات

فيسبوك 12مليون