وزارة الخارجية الامريكية: امريكا جاهزة لبدء مفاوضات في موضوع السلاح النووي التكتيكي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63757/

اعلنت روز غوتمولر نائبة وزيرة الخارجية الامريكية في كلمة القتها يوم 16 فبراير/شباط في مؤتمر الردع النووي اعلنت ان الولايات المتحدة مستعدة لبدء المفاوضات المتعددة الجوانب في موضوع تقليص احتياطيات السلاح النووي التكتيكي في اوروبا.

اعلنت روز غوتمولر نائبة وزيرة الخارجية الامريكية في كلمة القتها يوم 16 فبراير/شباط في مؤتمر الردع النووي اعلنت ان الولايات المتحدة مستعدة لبدء المفاوضات المتعددة الجوانب في موضوع تقليص احتياطيات السلاح النووي التكتيكي في اوروبا.
وقالت روز غوتمولر :" تنوي الولايات المتحدة  مواصلة عملية تقليص الاسلحة النووية الاستراتيجية وغير الاستراتيجية ( التكتيكية) وتخفيض كمية الذخائر النووية المخزنة. وفيما يتعلق  بتقليص الاسلحة النووية التكتيكية فان الولايات المتحدة جاهزة لبحث موقف حلفاءها في الناتو منها والاتفاق عليه اخذا بالحسبان التقييمات التي يقدمها اعضاء الحلف  فيما يتعلق بمدى خطورة تلك الاسلحة. وقد بدأت هذه العملية."
وبحسب قول نائبة وزيرة الخارجية فان المسؤولين في وزارة الخارجية الامريكية   ينوون عما قريب  القيام بجولات في بلدان وسط وشرق اوروبا بما فيها اوكرانيا وبلدان البلطيق وبولندا لتوضيح احكام معاهدة "ستارت – 3" ومراحل تطبيقها لحكومات تلك البلدان.
واردفت روز غوتمولر قائلة:" بالاضافة الى ذلك فاننا نخطط  لبدء النقاش مع هذه البلدان في موضوع تقليص الاسلحة ومستقبل تقليص الاسلحة النووية التكتيكية. وانني  اسمع دائما تصريحات صادرة عنهم تفيد بانهم يبدون اهتماما كبيرا لضمانات الامن. ولا يعتبر هذا الامر عجيبا علما انه انعكس في عقيدة الناتو العسكرية . لكن حلفاءنا في اوروبا يرحبون  بفكرة اجراء المحادثات المتعددة الجوانب".
وبحسب قولها فان الولايات المتحدة ستلمح لشركائها الاروبيين  الى ان تقليص احتياطيات الاسلحة النووية التكتيكية يتفق ومصالح أمن الناتو. وستبحث هذه المسألة ليس مع روسيا فقط.
واوضحت نائبة وزيرة الخارجية الامريكية قائلة:" اننا نعتزم  ابلاغ  كل الدول في اوروبا بان عملية تقليص الاسلحة النووية التكتيكية ستجرى في اطار المحادثات المتعددة الجوانب كيلا  يكون ذلك فعلا احادي الجانب".
وسبق لأيلين توشر نائبة وزيرة الخارجية الامريكية لشؤون الرقابة على الاسلحة وحظر انتشارها والامن الدولي  ان ألقت كلمة في المؤتمر نفسه أكدت فيها ان الولايات المتحدة مهتمة بالتعاون الوثيق مع روسيا في موضوع تقليص الاسلحة النووية التكتيكية.
ويذكر ان مختلف المسؤولين في وزارة الخارجية الامريكية والبنتاغون  كانو قد اعلنوا رغبة الولايات المتحدة في  بدء المحادثات مع روسيا في موضوع تقليص جميع الاسلحة والاسلحة التكتيكية ضمنا. الا ان سيرغي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي اعلن يوم 29 يناير/كانون الثاني  خلال زيارته لواشنطن ان روسيا  لا ترى انه من المستحسن لها ان تبحث في المستقبل القريب امكانية عقد اية اتفاقية مع الولايات المتحدة في موضوع السلاح النووي التكتيكي ، وقال  ان هذه المسألة لا تكون  ملحة ما لم يتضح الامر بشأن تنفيذ التزامات الجانبين الناجمة عن معاهدة "ستارت – 3".
تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)