تخوفات أمريكية تجاه حالة عدم الاستقرار في العالم العربي

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63745/

قال نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلسِ العلاقات الأميركية الاسلامية في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن الموقف الامريكي تجاه التحولات التي تجري في المنطقة العربية ما زال يتشكل، مشيرا الى أن التخوفات الامريكية تنبع من حالة عدم الاستقرار والفراغ الذي شكله الانتقال من الثورة الى الديمقراطية، وبالتالي الخوف من تعرض المصالح الغربية في هذه الفترة الى نوع من الضعضعة.

قال نهاد عوض المدير التنفيذي لمجلسِ العلاقات الأمريكية الاسلامية في مقابلة مع قناة "روسيا اليوم" أن الموقف الامريكي تجاه التحولات التي تجري في المنطقة العربية ما زال يتشكل، بعد ان كان لعقود طويلة معتمدا على موقف واحد وهو دعم  الحكومات المتواجدة بنظمها ودستورها وسياساتها ، طالما أنها لا تتناقض مع المصالح الامريكية في المنطقة.

وأوضح عوض أن قوى المعارضة في المنطقة العربية استطاعت أن تتواصل مع المنطق الغربي الشعبي منه والرسمي،  والتحدث باللغة التي يفهمها الغرب والولايات المتحدة، وبالتالي اصبحت الاخيرة ملزمة بالتحدث عن التغيير والديمقراطية وكأنها تتحدث لشعوبها الغربية.

وأشار عوض الى ان المخاوف الامريكية تنبع من حالة عدم الاستقرار والفراغ الذي شكله الانتقال من الثورة الى الديمقراطية، وبالتالي الخوف من تعرض المصالح الغربية في هذه الفترة الى نوع من الضعضعة. وأضاف ان هناك ايضا مخاوف من عدم الوضوح في المستقبل السياسي ، وما اذا كانت القوى السياسية الناشئة التي ستدير الامور ستتحالف مع امريكا والغرب أم ستكون نداً.

ونوه عوض الى ان القوى السياسية الصاعدة في المنطقة حديثة العهد وبعضها لا يمتلك  رصيد وخبرة سياسية في الحكم، وخاصة القوى الاسلامية التي لا يوجد تواصل سلمي بينها وبين الغرب الذي رسخ الصورة النمطية والدعاية السلبية ضد الاسلاميين، وهذا ما قد يؤدي الى تباعد ما بين المصلحة الغربية والاسلاميين في حال وصلوا الى السلطة.

وقال عوض ان الغرب يتخوف كذلك من حدوث خلل في موازين القوى بالمنطقة فما يحدث في أي دولة قد يؤثر على دول مجاورة، موضحا أن العامود الفقري للمنطقة العربية هو مصر، وعندما يكون هناك فراغ سياسي وخلل في المعادلة فهذا ينذر بشيء جديد، الا أنه شدد على أن الديمقراطية في المنطقة العربية سوف لن تشكل خطرا على المصالح الامريكية بشكل عام.

المصدر: "روسيا اليوم"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية