غيتس يدافع عن قرار الادارة الامريكية خفض الميزانية الدفاعية لعام 2011

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63742/

في اول جلسة استماع عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الامريكي الجديد يوم 16 فبراير/شباط لبحث الميزانية الدفاعية للسنة القادمة، دافع وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس عن قرار إدارته خفض هذه الميزانية، معللا ذلك بانسحاب القوات الامريكية من العراق وخفض كلفة العمليات في افغانستان. ويقترح مشروع الميزانية العسكرية تقليص نفقات التسلح وعدد من البرامج الأخرى لاقتصاد 78 مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة.

في اول جلسة استماع عقدتها لجنة القوات المسلحة في مجلس النواب الامريكي الجديد يوم 16 فبراير/شباط لبحث الميزانية الدفاعية للسنة القادمة، دافع وزير الدفاع الامريكي روبرت غيتس عن قرار إدارته خفض هذه الميزانية، معللا ذلك بانسحاب القوات الامريكية من العراق وخفض كلفة العمليات في افغانستان.
وفي الوقت ذاته حذر غيتس الكونغرس من السعي الى تخفيضات في الانفاق أكثر مما هو مقترح. واوضح قائلا "ما زلنا نعيش في عالم خطير للغاية وغير مستقر"، مضيفا قوله ان "طلب الميزانية لوزارة الدفاع يشمل الاطار الأساسي بواقع 553 مليار دولار فضلا عن تمويل العمليات الخارجية المقدر بـ 117.8 مليار دولار، وتم اتخاذ هذه القرارات بعد جهد دام نحو عامين من قبل الوزارة لخفض الانفاق العام، ووقف البرامج الإضافية، وخفض نفقات الموظفين والمتعاقدين".  
وكانت الحكومة الأمريكية قدمت يوم 14 فبراير/شباط إلى الكونغرس مشروع الميزانية الفدرالية للعام المالي 2012 الذي يبدأ في 1 أكتوبر/تشرين الأول المقبل بقيمة 3,729 ترليون دولار. ويقترح مشروع الميزانية العسكرية تقليص نفقات التسلح وعدد من البرامج الأخرى لاقتصاد 78 مليار دولار خلال السنوات الخمس القادمة. يذكر ان ادارة اوباما التي تجد نفسها امام معارضة في الكونغرس من الحزبين على حد سواء أعربت عن تخوفها من ان يؤثر الانخفاض في الميزانية على قدرة الولايات المتحدة الدفاعية.

وفي حديث لقناة "روسيا اليوم" قالت المحللة السياسية والخبيرة في قضايا ميزانية البنتاغون ليسي أولسون إن قرار خفض الميزانية العسكرية جاء نتيجة للنفقات الكبيرة. ووصفت أولسون هذا التخفيض بأنه أقل تخفيض ممكن، مشيرة إلى أنه لن يؤثر على القدرة القتالية للقوات المسلحة الأمريكية.

المزيد من التفاصيل في التقرير المصور

المحللة السياسيه والخبيرة في قضايا ميزانية البنتاغون "ليسي اولسون"

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)