ليبيا.. مقتل 19 شخصا في مواجهات بين متظاهرين وقوات الامن

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63730/

قتل 19 شخصا وأصيب 35 آخرون على الاقل بجروح في مدينتي بنغازي والبيضاء شرق ليبيا، في مواجهات دارت بين متظاهرين مناهضين للنظام وقوات الأمن يوم الخميس 17 فبراير/شباط.

قتل 19 شخصا وأصيب 35 آخرون على الاقل بجروح في مدينتي بنغازي والبيضاء شرق ليبيا، في مواجهات دارت بين متظاهرين مناهضين للنظام وقوات الأمن يوم الخميس 17 فبراير/شباط.  واندلعت مواجهات صباح اليوم الخميس بين متظاهرين طالبوا باسقاط رئيس الحكومة البغدادي المحمودي وما يسمى باللجان الثورية الموالية للزعيم معمر القذافي.
وقال شهود عيان ان الشرطة أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين بعد ان حاصروا مقر الأمن الداخلي في المدينة وقاموا بإحراق مقر وسيارة للشرطة. وفرضت قوات الأمن حظر التجول في بنغازي، كما اغلقت شوارعها الرئيسة. 
وفي تطور آخر كشف شهود عيان عن مقتل ما لا يقل عن 4 أشخاص وإصابة آخرين في مواجهات جرت الأربعاء بمدينة البيضاء شرقي ليبيا.
هذا وكانت بنغازي شهدت اشتباكات عنيفة بين مئات المتظاهرين من جهة والشرطة وعناصر مؤيدة للحكومة من جهة أخرى مساء الاثنين، مما أسفر عن إصابة زهاء 40 شخصا. وتجددت المظاهرات بعد ان دعا ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي الى اقامة مسيرات احتجاجية في "يوم الغضب" بمناسبة الذكرى الخامسة لمظاهرات بنغازي عام 2005.

واشنطن تدعو ليبيا إلى الاستجابة لتطلعات الشعب ولندن تعرب عن قلقها تجاه تطورات الاوضاع في البلاد

وردا على آخر تطورات الاوضاع في ليبيا دعت واشنطن على لسان المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية فيليب كراولي دعت ليبيا إلى الاستجابة لمتطلعات شعبها. وشدد كراولي على ان ليبيا كغيرها من دول المنطقة في حاجة الى اصلاحات قائلا ان "دول المنطقة تواجه المشاكل نفسها في مجال الديمغرافيا والتطلعات الشعبية".

بدورها اعلبت بريطانيا عن قلقها تجاه الوضع المتفاقم في البلاد، ودعت "جميع الأطراف في ليبيا إلى التحلي بضبط النفس وعدم اللجوء إلى القوة" أثناء المظاهرات المناهضة للحكومة.

وفي معرض تقييمه للاوضاع المضطربة التى تشهدها ليبيا وغيرها من دول المنطقة قال الدبلوماسي الروسي السابق الخبير في شؤون الشرق الاوسط فاسيلي بيريزوفسكي ان "هذه الاحداث تثير اسئلة كثيرة لا يمكن تقييمها كأحداث عفوية تجري دون تدخل خارجي". ولفت الخبير الروسي الى ان الدول التى تشهد هذه الاحتجاجات تختلف من حيث اوضاعها الاجتماعية وانظمة الحكم، مضيفا ان معظم هذه البلدان موالية للولايات المتحدة.

وفي اشارة الى التدخل الامريكي  في الاحداث الاخيرة التى تشهدها المنطقة اعاد بيريزوفسكي الى الاذهان ان وزيرة الخارجية الامريكية السابقة كوندوليزا رايس كانت قد اعلنت قبل سنتين ان واشنطن لن تتعاون بعد مع الدول التى لا تنفذ أوامرها، حيث قالت ان الادارة الامريكية لم تعد ترغب في البحث عن حلول وسط فيما يخص علاقاتها مع دول الشرق الاوسط.

المصدر: وكالات

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية