فنان شاب يخلد ذكرى علاقاته العاطفية بالأحذية

متفرقات

فنان شاب يخلد ذكرى علاقاته العاطفية بالأحذية
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/636992/

ابتكر الفنان سيبستيان أيرازوريو طريقة جديدة يخلد من خلالها علاقاته العاطفية، وذلك بتصميم أحذية يحمل كل منها بصمة معينة استوحاها من شخصية هذه الفتاة أو تلك ممن ارتبط بهن ذات يوم.

ابتكر الفنان سيبستيان أيرازوريو طريقة جديدة يخلد من خلالها علاقاته العاطفية، وذلك بتصميم أحذية يحمل كل منها بصمة معينة استوحاها من شخصية هذه الفتاة أو تلك ممن ارتبط بهن ذات يوم. فبلغ عددها 12 زوجا.

فباستعادته لحظات جمعته بحبيباته تذكر أيرازوريو الأوقات السعيدة والرومانسية التي أمضاها برفقتهن، فألهمته تصاميم خص كل واحد منها بقصة حب.

هذا وألقى الشاب العشريني بعض الضوء على ما ألهمه في تصميم الأحذية، فقال إن أحدها يعود إلى فتاة أمضى معها ليلة واحدة، لكنها طبعت في ذهنه إلى الأبد وأحبها على الرغم من المدة الزمنية القصيرة التي جمعتهما، فصمم حذاء أطلق عليه اسم "الشبح- فالينتينا"، لظهورها المفاجئ واختفائها المفاجئ أيضا وكأنها شبح.

وفي قصة إلهام أخرى يتحدث الفنان الشاب عن "العذراء-آنا" التي تعرف عليها ولم يكن يعلم أنه القدر يحمله إليها كأول رجل في حياتها، فكشفت له عن رغبة كانت تراودها بأن تصبح راهبة، لكن لقاءها به جعلها تتراجع عن هذه الفكرة.

كما تذكر سيبستيان أيرازوريو "الصخرة- أليس" موضحا أنه استوحى هذا الاسم من شابة كانت تأمل بأن تستمر علاقتهما طويلا، لكن هذه العلاقة انتهت سريعا، "وتحطمت على الصخور". 

ويؤكد الفنان أن علاقاته هذه لم تسبب له أية مشاكل على المستوى العاطفي، مشيرا إلى أنه لم ينحت وجوه النساء على الأحذية، كما أشار إلى أن تجربته هذه أثارت اهتمام كثير من النساء حول العالم، علما أن الأحذية التي صممها غريبة وليست عملية، وإن كانت تتمتع بنفحة رومانسية مميزة.

من الأسماء التي منحها الفنان- العاشق إلى أحذيته صديقاته "الطائرة-جيسيكا" و"حفارة-الذهب-أليسون" و"إبكي حبيبتي-ألكسنادرا" و"المديرة-راشيل" و"المثيرة- كارولاين"، و"محطمة القلوب- لورا" و"ملكة الثلوج- صوفي" و"العسل- ناتاشا".

بعد أن كان حذاء المرأة يرمز في الكثير من الأحيان إلى خنوع الرجل، كأن يصف أحدهم بأنه "ذليل تحت كعبها"، أو أن يعبر الرجل عن إعجابه الشديد بمحبوبته فيشرب من حذائها.

يبدو أن إبداعات سيبستيان أيرازوريو تمنح الحذاء وجها أكثر رومانسية، وجانبا آخر يكشف عن العلاقة بين الرجل والمرأة.

المصدر: RT + "وكالات"