شباب ثورة 25 يناير يقترحون عددا من اسماء الشخصيات المصرية لتولي منصب رئيس الوزراء

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63677/

اقترح ائتلاف شباب ثورة 25 يناير عددا من اسماء الشخصيات المصرية لتولي منصب رئيس الوزراء، وقال عضو الائتلاف عبد الرحمن سمير إنه تم التوافق على بعض الأسماء التي سيقترحها قادة الثورة على المجلس العسكري لرئاسة حكومة تكنوقراط مقبلة، وذكر من تلك الأسماء الوزير السابق أحمد جويلي وحازم الببلاوي.

اقترح ائتلاف شباب ثورة 25  يناير عددا من اسماء الشخصيات المصرية لتولي منصب رئيس الوزراء، وقال عضو الائتلاف عبد الرحمن سمير إنه تم التوافق على بعض الأسماء التي سيقترحها قادة الثورة على المجلس العسكري لرئاسة حكومة تكنوقراط مقبلة، وذكر من تلك الأسماء الوزير السابق أحمد جويلي وحازم الببلاوي.

وكان ائتلاف الشباب قد دعا في بيان له قيادة الجيش الى تنفيذ المطالب المتعلقة بتعديل الدستور وتشكيل حكومة تكنوقراط اضافة الى اجراءات تشمل قطاعات في الدولة، كما طالب بمحاسبة المسؤولين عن سقوط الضحايا خلال الثورة.

وقال عضو المكتب التنفيذي للائتلاف زياد العليمي في حديث لقناة "الجزيرة" أن المصريين مدعوون للاعتصام مجددا في ميدان التحرير وسط القاهرة يوم الجمعة، لتأكيد مطالبهم التي ثاروا من أجلها.

وشدد العليمي على ضرورة إعداد جدول زمني لتنفيذ هذه المطالب، قائلا "إن رموز النظام السابق ما زالوا في مناصبهم، وإنهم يحاولون طمس كل ما يشير إلى تورطهم في المرحلة السابقة".

من جهته أعلن الجيش الذي تعهّد بتنفيذ مطالب الثورة بشكل تدريجي انه فوجىء بحجم الفساد في البلاد، وقال المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية الذي يرأسه المشير محمد حسين طنطاوي إنه يأمل في تسليم السلطة إلى قيادة مدنية منتخبة خلال ستة أشهر.

وأكد المجلس أنه لا يسعى إلى سلطة ولا يطلبها وأن الوضع الحالي فرض عليه، وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية.

محلل سياسي: مطالب الشباب عادلة وواقعية

من جهته قال المحلل السياسي ابراهيم الدراوي في حديث لقناة "روسيا اليوم" ان هناك حسن نية  لدى القيادة العليا للمجلس العسكري، واضاف ان الشعب المصري مطمئن نسبيا على ان الامور تسير في منحاها الصحيح، مؤكدا ان المجلس العسكري يسعى الى ان يقود البلاد بشكل ديمقراطي ومدني.

وأشار الدراوي الى ان مطالب شباب ثورة 25 يناير هي مطالب عادلة وحقيقية ويجب الاستمرار في رفعها للمجلس كي لا يكون فيها تهاون لدى القيادة العسكرية، مضيفا ان صياغة الدستور ستكون جاهزة ومسلمة للجيش في غضون شهرين ليتم فيما بعد اجراء استفتاء شعبي على الدستور الجديد.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية