القيادة الفلسطينية ترفض أي اتفاق ينتقص من الحقوق المشروعة

أخبار العالم العربي

القيادة الفلسطينية ترفض أي اتفاق ينتقص من الحقوق المشروعة
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/636593/

رفضت القيادة الفلسطينية أي اتفاق مبدأي أو مرحلي يستثني حق الشعب الفلسطيني في دولة كاملة السيادة على مائها وترابها وحدودها وعاصمتها القدس...

رفضت القيادة الفلسطينية أي اتفاق مبدئي أو مرحلي يستثني حق الشعب الفلسطيني في دولة كاملة السيادة على مائها وترابها وحدودها وعاصمتها القدس، معتبرة ذلك ليس إلا محاولة لإعادة ترتيب الاحتلال برضا الفلسطينيين.

وقالت منظمة التحرير الفلسطينية الأحد 8 ديسمبر/ كانون الأول في بيان أصدرته بمناسبة الذكرى السادسة والعشرين للانتفاضة الفلسطينية الأولى إنها ترفض "أي محاولات متذاكية لتقويض أهداف الشعب الفلسطيني عبر مخاتلات سياسية مكشوفة كاتفاقات مؤقتة، أو ترتيبات ناقصة" لا تؤدي إلا إلى تشريع الاحتلال ومنع الاستقلال وبناء المزيد من الوحدات الاستيطانية .

وأشادت المنظمة في بيانها بدور الانتفاضة الفلسطينية في توحيد الشعب الفلسطيني بمختلف مكوناته وأطيافه السياسية مشيرة إلى عدم التنازل عن هدف إقامة الدولة الفلسطينية كاملة السيادة على جميع الأراضي التي احتلت عام 1967.

وجاء هذا البيان بعد يومين من زيارة كيري إلى المنطقة في إطار استكمال المفاوضات مع الجانب الإسرائيلي والتي لم تسفر عن أي نتائج ملموسة نظرا لطغيان الملف الأمني الإيراني على هذه الزيارة.

إلى ذلك، أقر الرئيس الأمريكي باراك أوباما السبت الماضي بوضوح الخطوط العريضة لاتفاقية سلام محتملة تاركا الباب مفتوحا أمام التوصل إلى اتفاقية تستبعد قطاع غزة الذي تحكمه حركة حماس الإسلامية والمعارضة للمفاوضات مع الجانب الإسرائيلي.

فيما اعتبر مسؤولون أن إعلان أوباما عن البدء بدولة محدودة الصلاحيات والمساحات في الضفة الغربية في ظل هيمنة احتلالية مبتكرة وبلا أي منفذ خارجي يشكل ناقوس خطر سياسي يستحق الاستنفار الوطني العام.  

المزيد في تعليق مراسلتنا في رام الله

الصالحي: واشنطن فشلت في رعاية المفاوضات

قال الأمين العام لحزب الشعب الفلسطيني بسام الصالحي إن الإدارة الأمريكية تريد إرضاء إسرائيل بعد الاتفاق النووي الإيراني على حساب القضية الفلسطينية. وأشار إلى فشل الوساطة الأمريكية المنفردة في رعاية عملية السلام في الشرق الأوسط.

واعتبر الصالحي أن الوقت قد حان لعقد مؤتمر شبيه بمؤتمر جنيف تشارك فيه كافة الدول الكبرى من أجل تسوية القضية الفلسطينية.

المصدر: RT + وكالات 

الأزمة اليمنية