14 جريحا في مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين في ليبيا

أخبار العالم العربي

انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/63648/

ذكرت مصادر طبية ليبية صباح يوم الاربعاء 16 فبراير/شباط أن 14 شخصا اصيبوا بجروح اثر مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين في ميدان الشجرة بوسط مدينة بنغازي، فيما تناقلت مواقع ليبية معارضة على الانترنت أحداث المواجهات بين الشرطة الليبية ومتظاهرين مطالبين بالإصلاح السياسي والاجتماعي. هذا وأكدت مصادر ليبية مطلعة عزم السلطات الإفراج عن 110 سجناء إسلاميين بينهم قياديين.

ذكرت مصادر طبية ليبية صباح يوم الاربعاء 16 فبراير/شباط أن 14 شخصا اصيبوا بجروح اثر مواجهات بين قوات الامن ومتظاهرين في ميدان الشجرة بوسط مدينة بنغازي، وقالت صحيفة "قورينا" التابعة لنجل الزعيم الليبي معمر القذافي أن "مجموعة من محاولي زعزعة الاستقرار قاموا بالتظاهر في وسط مدينة بنغازي حيث رفعوا خلالها شعارات معادية لنظام سطلة الشعب، وقاموا بحرق وتهشيم قرابة 5 سيارات بشارع جمال عبدالناصر".

وقالت الصحيفية: "الليبيون الأحرار فرقوا تجمعا لبعض المخربين وسط المدينة، ومؤيدوالقائد معمر القذافي والثورة والوطن يجوبون الشوارع تهليلا بالانتصار حتى الساعات الأولى من صباح اليوم ". وأكدت مصادر ليبية مطلعة  عزم السلطات الإفراج عن 110 سجناء إسلاميين بينهم قياديين من سجن أبو سليم يوم الأربعاء.

وقال الكاتب والناشط الليبي  إدريس المسماري في حديث لهيئة الاذاعة البريطانية "بي بي سي" أن المتظاهرين  تجمعوا أمام مديرية الأمن في بنغازي، واطلقوا شعارات "سلمية سلمية" و"نطالب بالإصلاح نطالب بالتغيير"، مشيرا الى أن الشرطة قامت بتفريقهم مستخدمة الهراوات والمياه.

بدوره أكد الناشط الحقوقي الليبي محمد مخلوف ان  قوات الأمن الليبية اعتقلت المسماري بعد وقت قصير من تصريحاته، وقال أن المظاهرة التي شهدتها بنغازي كانت للمطالبة باطلاق سراح المحامي فتحي سربل والمدون فرج الشراني، واللذان اطلق سراحهما بالفعل في وقت متأخر من نفس اليوم.

هذا وكان نشطاء ليبيون قد طالبوا  بتنحي الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي الذي يحكم ليبيا منذ 42 عاما وجميع أفراد أسرته عن كافة السلطات والصلاحيات في البلاد، ودعا بيان أصدرته قوى المعارضة الليبية الى إطلاق الحريات وانتقال سلمي نحو مجتمع تعددي، فيما ظهرت دعوات على الانترنت الى التظاهر في ليبيا "ضد الفساد والفقر" يوم الخميس.

تعليمات استخدام خدمة التعليقات على صفحات موقع قناة "RT Arabic" (اضغط هنا)
الأزمة اليمنية