العالم يترقب سحب قرعة مونديال 2014 بفارغ الصبر

الرياضة

العالم يترقب سحب قرعة مونديال 2014 بفارغ الصبر
انسخ الرابطhttps://arabic.rt.com/news/636370/

تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم في جميع انحاء العالم يوم الجمعة 6 ديسمبر، الى منتجع كوستا دو ساويبي البرازيلي الذي سيجري فيه سحب قرعة نهائيات بطولة كأس العالم 2014.

تتجه أنظار الملايين من عشاق كرة القدم في جميع انحاء العالم يوم الجمعة 6 ديسمبر/كانون الأول، الى منتجع كوستا دو ساويبي البرازيلي الذي سيجري فيه سحب قرعة نهائيات بطولة كأس العالم 2014.

وسيشارك في سحب القرعة فريق من أساطير كرة القدم العالمية، حصلوا على  15 لقباً عالمياً، و 12 فوزاً بالكرة الذهبية التي يمنحها الفيفا سنوياً لأفضل لاعب في العالم.

ويتكون هذا الفريق من السفراء البرازيليين لكأس العالم "البرازيل 2014"، الأسطورة زاغالو، وأماريلدو، وكارلوس ألبيرتو توريس، وبيبيتو، والظاهرة رونالدو، إلى جانب مارتا التي تم اختيارها خمس مرات من مقبل الفيفا كأفضل لاعبة في العالم.

وبالاضافة الى هؤلاء فهناك مساعدون تم اختيارهم لسحب القرعة النهائية، ومهمة تحديد مصير المنتخبات في مونديال البرازيل، وهم ألسيديس جيجيا، وجيف هيرست، وماريو كيمبس، ولوثر ماتيوس، وزين الدين زيدان، وفيرناندو هييرو، وفابيو كانافارو، وكافو.

قال الأسطورة الفرنسي زين الدين زيدان بطل العالم في عام 1998، في مؤتمر صحفي عقد عشية سحب القرعة: "أنا سعيد جداً لحضوري الى البرازيل. إنه بلد كرة القدم ولم أتردد في قبول الدعوة. خلقت كرة القدم في إنكلترا، لكن البرازيليين يلعبون كرة القدم التي أحب. تتعقد الأمور كثيراً حين تواجه ذلك الفريق بالزي الأصفر. لكن جيلي كان محظوظاً وفزنا في مبارياتنا أمام البرازيل. ولا أعتقد بأن البرازيليين يكرهونني لذلك. حين كنت اصل البرازيل، دائماً أُستقبل بحرارة وحنان. ولا أحد يأخد موقفاً مني بسبب ما حدث".

وقال نجم كرة القدم الأوروغوياني السابق ألسيديس إدجاردو جيجيا (87 عاماً) الذي أحرز الهدف الثاني لمنتخب بلاده في شباك نظيره البرازيلي في المباراة التاريخية التي أقيمت على استاد "ماراكانا" الأسطوري في ختام مباريات كأس العالم 1950 ليتوج منتخب الأوروغواي بلقب البطولة، قال: "البرازيل بالنسبة لي منزلي الثاني، بحكم معرفة واحترام الجميع لي، على الرغم من كل ما حدث في كرة القدم. أشعر بالفخر لهويتي الأوروغوايانية واحترم البرازيل كثيراً، ودائماً أُستقبل بحفاوة هنا. هذا هو منطق كرة القدم: أن تفوز يوماً وتخسر يوماً آخر، وهذا ما حدث سنة 1950. لكن البرازيليين رفعوا رأسهم من جديد وفازوا باللقب العالمي عديد المرات. فليسامحني الزملاء في المائدة، لكني أرغب بمشاهدة نهاية أخرى تجمع البرازيل والأوروغواي".

المصدر: RT + موقع الفيفا